أخبار عاجلة

جنرال موتورز تتوقف عن إنتاج السيارات فى أستراليا

جنرال موتورز تتوقف عن إنتاج السيارات فى أستراليا جنرال موتورز تتوقف عن إنتاج السيارات فى أستراليا

قالت شركة جنرال موتورز، أمس الأربعاء، إن فرعا محليا لها فى أستراليا سيغلق مصانعه هناك، بحلول عام 2017 وتسريح حوالى 3 آلاف عامل.

كما قررت شركة "فورد موتور" أيضا وقف عمليات التصنيع فى أستراليا، وسط توقعات لمحللين بأن تحذو شركة "تويوتا موتور" اليابانية حذوهما، وكانت شركة "ميتسوبيشى موتور" وهى الأصغر بين مجموعة رباعية لإنتاج السيارات، قد غادرت أستراليا عام 2008.

وقال رئيس جنرال موتورز دان أكيرسون إنه سيتم الاستغناء عن 2900 وظيفة خلال الأربعة أعوام القادمة.

وأضاف إكيرسون فى بيان من ديترويت أن "قرار إنهاء التصنيع فى أستراليا يعكس العاصفة الكاملة للنفوذ السلبى الذى تواجهه تلك الصناعة فى البلاد، بما فى ذلك القوة المستمرة للدولار الأسترالى وارتفاع تكلفة الإنتاج وصغر السوق المحلية".

كانت جنرال موتورز قد طلبت دعما إضافيا من الأسترالية لمواصلة العمل فيها، ولكن الحكومة رفضت.

وقال مايك ديفرو رئيس "جى.إم" هولدين فرع جنرال موتورز فى أستراليا والذى أنتج حوالى 84 ألف سيارة العام الماضى، إن أستراليا "واحدة من أغلى المناطق فى العالم بالنسبة لإنتاج السيارات".

وقال ديف سميث رئيس اتحاد عمال قطاع التصنيع فى أستراليا إن تويوتا ستغادر غالبا أستراليا بعد إغلاق مصانع هولدين.

وأضاف: "أصبح الآن من المحتمل جدا أن تغادر تويوتا أستراليا، فى الواقع هذا أمر شبه مؤكد"، سيفقد حوالى 50 ألف عامل وظائفهم بعد قرار جنرال موتورز".

وسيصوت عمال تويوتا يوم الجمعة المقبل على حزمة إجراءات لخفض النفقات على أساس أنها ضرورية، لكى تبقى مصانع مفتوحة على حد قول الشركة.

وذكرت تويوتا أن تكلفة إنتاج السيارة فى أستراليا تزيد بمقدار 3800 دولار أسترالى (3458 دولارا أمريكيا)، عن تكلفة الإنتاج فى أى مكان آخر، وذلك بسبب ارتفاع الأجور بشكل أساسى.

فى المقابل فإن نقابة العمال أوصت أعضاءها برفض إجراءات خفض النفقات، حتى فى ظل احتمال أن يؤدى ذلك إلى غلق مصانع تويوتا.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية