أخبار عاجلة

"أصحاب " أكثر عرضة للإصابة بالنوع الثانى من السكر

"أصحاب الكرش" أكثر عرضة للإصابة بالنوع الثانى من السكر "أصحاب " أكثر عرضة للإصابة بالنوع الثانى من السكر

تعددت مخاطر السمنة على صحة الإنسان، منها يؤدى إلى الإصابة ببعض الأمراض وعدم القدرة على الحركة الطبيعية وتؤثر على نفسية الإنسان، حيث أثبتت بعض الدراسات أن الحالة النفسية لها دور كبير فى الإصابة بالسمنة، لكن ما نعلمه أن توجد بعض الجينات فى جسم الإنسان مسئولة عن زياد الوزن فى جسم الإنسان.

يقول الدكتور محمد أبو الغيط الأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة وسكرتير عام الجمعية المصرية الطبية لدراسة السمنة إن الأشخاص المصابين بالسمنة المفرطة يعانون من وجود بعض الجينات التى تساعد على حدوث السمنة نتيجة للوراثة، لافتا إلى أن يوجد 27 جينا مسئولا عن السمنة فى جسم الإنسان، وهذه الجينات تحدد الأماكن التى تتواجد بها السمنة، مثل وجود سمنة فى الرقبة أو فى الجزء الأسفل من الجسم.

ويشير "محمد" إلى أن الجينات المسئولة عن سمنة البطن، التى تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالسمنة فى منطقة البطن، لافتا إلى أن السمنة فى البطن تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر من النوع الثانى.

يضيف الطبيب أن توجد بعض الجينات تشعر الشخص بالجوع وتجعله يتناول كميات كبيرة من الطعام مما يؤدى ذلك إلى الإصابة بالسمنة المفرطة، مشيرا إلى أن بعض الجينات تجعل التفاعلات الكيميائية داخل جسم الإنسان تعمل على حرق السعرات الحرارية ببطء ويتسبب ذلك فى حدوث السمنة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية