أخبار عاجلة

ممثل مكتب «الأمم المتحدة» للمخدرات والجريمة: دربنا وكلاء النيابة المصريين لاستعادة الأموال المنهوبة

ممثل مكتب «الأمم المتحدة» للمخدرات والجريمة: دربنا وكلاء النيابة المصريين لاستعادة الأموال المنهوبة ممثل مكتب «الأمم المتحدة» للمخدرات والجريمة: دربنا وكلاء النيابة المصريين لاستعادة الأموال المنهوبة

كتب : سلمى بدر منذ 5 دقائق

قال الدكتور مسعودى كاريمى بور، الممثل الإقليمى لمكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، «إن المنظمة الدولية تقيم شراكة ذات نطاق واسع مع وزارة العدل المصرية ومكتب النائب العام، فضلا عن العديد من الشراكات مع مؤسسات الدولة المختلفة»، مشيراً إلى أن «الأمم المتحدة قدمت الدعم الموسع لمكافحة الفساد وتدريب النواب العموميين لمساعدة على عودة الأموال المنهوبة والمهربة للخارج». وأضاف «كاريمى بور»، خلال مؤتمر حول «دور الشباب فى مكافحة الفساد» أقيم أمس بوزارة التنمية المحلية، أن «مصر ليست بمعزل عن الفساد لأنه وباء يصيب المجتمع اعتمادا على الظروف الاقتصادية التى تدفع بعض المواطنين لارتكاب جرائم الفساد، وهو مفهوم يعيه المواطنون جيدا ومترسخ حتى فى أذهان الصغار، ولكن مواقف الأفراد هى التى تحدث الفارق فهى التى تساعد على تفشى مظاهر الفساد فى المجتمع أو إيقافه، وعلى الرغم من إدراك المواطنين لمدى صعوبة القضاء على هذا الفساد فإن هناك استجابة فاعلة للرغبة المجتمعية فى القضاء عليه».

واعتبر الممثل الإقليمى لمكتب الأمم المتحدة أن «مصر بها مجتمع مدنى قوى للغاية، قادر على التغيير، فهو الذى استطاع خلال الأعوام الأخيرة إحداث التغيير بطريقة تاريخية، وأنا أدعو لدفع المواطنين ليكونوا جنودا فى الحرب ضد الفساد، خاصة أن قيم الشعب المصرى وقيم الإسلام ترفض الفاسدين، والمصريون لديهم الرغبة لحشد الجهود ضدهم، لذلك يجب إقامة شراكة مع جميع المواطنين فى هذه الحرب للقضاء على الفساد».

ومن جانبه، قال المهندس هانى محمود، وزير الدولة للتنمية الإدارية، «إن شباب مصر هم الشرارة التى فجرت ثورتى 25 يناير و30 يونيو، فالحركات الشبابية التى تأسست بشكل مستقل أو بداخل النقابات العمالية والمهنية والجمعيات الأهلية كانت المنبه الأول لتداعيات الفساد السلبية على توزيع عوائد التنمية، وتحقيق العدالة الاجتماعية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية