أخبار عاجلة

مرض التهاب السحايا يعرض المريض لفقدان البصر والسمع

مرض التهاب السحايا يعرض المريض لفقدان البصر والسمع مرض التهاب السحايا يعرض المريض لفقدان البصر والسمع

مرض التهاب السحايا من الأمراض الخطيرة على الإنسان، حيث إنها تصيب المخ، ولها أضرار أكبر على جسم الإنسان، حيث تقول الدكتورة نسرين وجدى أخصائية أمراض باطنية بالمملكة المتحدة، إن التهاب السحايا البكتيرى هو عبارة عن تراكم بعض البكتريا على أغشية المخ مسببة التهابها.

وأضافت نسرين أن هذا النوع من الالتهاب بسبب أنواع مختلفة من البكتريا، منها بكتريا المكورة الرئوية، المكورة السحائية، المستديمة النزلية، مشيرة إلى أن أعراض تلك الإصابة تبدأ بصداع يرتفع تدريجيا، مع ارتفاع درجة الحرارة، ثم الشعور بتيبس الرقبة، واضطرابات بدرجة الإدراك والوعى لدى المريض، ثم حالة من الغثيان والقىء، مع ظهور تكوينات جلدية (حبيبات) لونها "أحمر مزرق".

وأشارت نسرين إلى أن التهاب السحايا فى المجمل ليس معرضا معديا، إلا أن تلك البكتريا قد تنتقل إلى إنسان سليم، وتبقى خاملة، ويصبح هذا الشخص حاملا للمرض على الرغم من كونه غير مصاب بالمرض، مشيرة إلى أن خطورة المرض ليست فى الإصابة بقدر ما هى فى المضاعفات التى قد تنتج عن تلك الإصابة مثل فقدان السمع، أو البصر.

وقالت الدكتورة، إنه يتم تشخيص أمراض من خلال إجراء فحص دم كامل، مع إجراء أشعة مقطعية على أغشية المخ، ثم يقوم الطبيب بتحديد نوع البكتريا المسببة للمرض ثم يتم إعطاء المريض المضاد الحيوى اللازم لعلاج تلك الإصابة، مؤكدة على أن هناك اتجاها بإعطاء جرعات أخف من نفس الدواء إلى المقربين من المريض وذلك للحماية من حمل المرض.

ونصحت نسرين بأنه للوقاية من هذا المرض لابد من التعامل بحرص مع المريض، مع عدم استخدام أدواته الشخصية، وتهوية الغرف بشكل جيد، بالإضافة إلى ضرورة إعطاء الأطفال على وجه الخصوص التطعيمات اللازمة للوقاية من تلك البكتريا.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية