أخبار عاجلة

"الخارجية": ملتزمون بواجبنا تجاه الشعب السوري رغم ظروف مصر الاقتصادية الصعبة

"الخارجية": ملتزمون بواجبنا تجاه الشعب السوري رغم ظروف مصر الاقتصادية الصعبة "الخارجية": ملتزمون بواجبنا تجاه الشعب السوري رغم ظروف مصر الاقتصادية الصعبة
عبدالعاطي: لا يوجد ترحيل قسري للسوريين من

كتب : سهيلة حامد منذ 16 دقيقة

قال السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث باسم الخارجية المصرية، إن مصر تقف مع الثورة السورية والشعب السوري، وهناك بعض الإجراءات البسيطة والمتمثلة في ضرورة الحصول على تأشيرة قبل دخول الأراضي المصرية، ونفى سوء معاملة السوريين في مصر بعد ثورة 30 يونيو، مشيرًا إلى وضع بعض الإجراءات البسيطة المتمثلة في الحصول على التأشيرات وهذا حق أصيل لمصر، مؤكدًا أن السوريين يعاملون في مصر معاملة حسنة مثلهم مثل المصريين في تقديم الخدمات المختلفة وأهمها الصحة والتعليم.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي انعقد بمقر الخارجية، أن مصر والمصريين ملتزمون بواجبهم تجاه الأشقاء السوريين بالرغم من الظروف التي تمر بها البلاد، مشيرًا إلى إقامة 750 ألف سوري في مصر في مختلف أنحاء مصر بحرية كاملة عكس بعض الدول التي ألزمتهم الإقامة معسكرات محددة.

وطالب عبدالعاطي، المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته تجاه الشعب السوري سواء بالمساعدات الاقتصادية لخلق فرص عمل أو لاستضافتهم، مؤكدًا أن مصر لن تتأخر لحظة في دعم الأشقاء بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة.

ونفى المتحدث باسم الخارجية، اتهامات منظمة العفو الدولية والمفوضية الأوروبية بترحيل السوريين قسرًا، مؤكدًا أن السياسة المصرية ترفض إجبار السوريين على الرحيل إلى دول بعينها، وأشار إلى أن هناك جهة مخصصة للرد رسميًا على هذه الاتهامات الباطلة، بحسب قوله.

وفي السياق ذاته، قال عبدالعاطي إن مصر أبقت على القنصلية السورية في مصر لخدمة اللاجئين وإنهاء الإجراءات لهم فهناك، مشيرًا إلى منح كل السوريين الذين لا يملكون أوراقًا ثبوتية تأشيرة مؤقتة لحين توفيق أوضاعهم.

DMC