دراسة عقار جديد يعطى الأمل لمرضى سرطان الدم

دراسة عقار جديد يعطى الأمل لمرضى سرطان الدم دراسة عقار جديد يعطى الأمل لمرضى سرطان الدم

يقوم الأطباء فى مدينة "كارديف" بمقاطعة ويلز البريطانية بتجربة عقار جديد يعطى الأمل لمرضى سرطان الدم "لوكيميا"، والعقار الجديد هو "جى أيه 101" للعلاج الكيماوى من مرض سرطان الدم الليمفاوى المزمن وحالات مرضية أخرى.

ووصف رئيس فريق الباحثين وأستاذ أمراض المناعة فى المستشفى الجامعى فى كارديف بمقاطعة ويلز، البروفيسور "كريس فيجان" نتائج الدراسة بأنها مشجعة.

وتتم الدراسة على مدى خمس سنوات فى المملكة المتحدة، كما تجرى الأبحاث فى أوروبا.
> وقال البروفيسور فيجان، كما نقلت عنه "بى بى سى" البريطانية أمس، إن الدواء الجديد أثبت أنه أكثر فاعلية من أى عقاقير أخرى، وسيساعد الأطباء على علاج مرض سرطان الدم بالعقاقير الدوائية بخلاف العلاج الكيماوى.

يذكر أن مرض سرطان الدم الليمفاوى هو نوع من أنواع السرطان الذى يهاجم خلايا الدم البيضاء التى تلعب دورا مهما فى صحة الجهاز المناعى لجسم الإنسان وتقاوم العدوى.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية