أخبار عاجلة

وزير الأوقاف: الإخوان استمدوا قوتهم من انكماش وضعف أجهزة الدولة

وزير الأوقاف: الإخوان استمدوا قوتهم من انكماش وضعف أجهزة الدولة وزير الأوقاف: الإخوان استمدوا قوتهم من انكماش وضعف أجهزة الدولة

كتب : محمد عاشور الثلاثاء 10-12-2013 01:49

أشاد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بدور لجنة الخمسين لتعديل الدستور، في إعلاء دور الأزهر والحفاظ على كيانه واستقلاله، مشيرا إلى أن الدستور الجديد نص على أن مهمة الأزهر ليست الدعوة داخل فقط، ولكن يمتد دوره إلى خارجها.

وأكد جمعة، في الجزء الثاني من حواره مع الإعلامي عماد الدين أديب في برنامج "بهدوء"، أن من يحاول في المرحلة المقبلة إدارة مصر بعقلية الماضي فهو خارج سياق الزمن، مشددا على أن أي محاولة لتوجيه الناخبين للتصويت بـ"نعم" أو "لا" فوق المنبر ستواجه بكل حسم، "لأن الداعية كالطبيب يعطي المريض الدواء الذي يصلحه، ولكن ليس ما يطلبه"، مشيرا إلى أن بيع الأصوات خيانة لله أولا قبل أن تكون خيانة للوطن.

وأوضح وزير الأوقاف أن الإخوان استمدوا قوتهم من انكماش وضعف أجهزة الدولة، منوها بأن ذلك يؤكد أهمية استعادة المؤسسات لقوتها وهيبتها ولدورها للقضاء على أفكار الإخوان وغيرها من أفكار الجماعات المتطرفة، مشددا على أن الوزارة لديها إصرارا على وضع أيديها على المساجد، وستضم المخالف منها فورا، لكنها ترحب بالمساجد التابعة للهيئات والمؤسسات إذا التزمت بالخط الدعوي الذي تحدده الوزارة.

وتابع "أي شخص سيقوم بالخطابة بدون ترخيص سيخضع للمساءلة، وجميع التراخيص السابقة على توليتي المنصب تعتبر ملغاة"، مؤكدا أن وزارة الأوقاف غير مسيسة تقف على مسافة واحدة من جميع التيارات، ولا تحارب تيارا واحدا أو اتجاها معينا، لكنها ضد التطرف والمتطرفين، مضيفا أن الوزارة ليست لها موقفا سياسيا، بل تتناول القضايا السياسية والمجتمعية من زاوية شرعية فقط.

ودعا جمعة المصريين جميعا للمشاركة في استحقاقاتهم السياسية، لكن دون تورط فى دعايات حزبية، كاشفا عن أول قراراته عندما تولى الوزارة، وهو إنهاء انتداب القيادات الإخوانية التي سعت للسيطرة على مفاصل الدعوة والتمكين للجماعة على حساب مصر، مشيرا إلى أن الأزهر كالذهب يستحيل تلويثه، مؤكدا أن محاولات الإخوان فشلت في تطويع الأزهر ووزارة الأوقاف.

واستنكر وزير الأوقاف ما فعلته الجماعة في الوزارة بقوله "الإخوان جاءوا بناس من الشارع لقيادة الوزارة"، مضيفا أن الاختراق الإخواني وصل حتى منصب وكيل أول الوزارة، مشيرا إلى أن وزارة الأوقاف نالها من الضرر ما لم تنله أي وزاراة أخرى في ، موضحا الحكومة الإخوانية كانت تعتبر وزارة الأوقاف أهم وزارة لتمكين الجماعة ونشر أفكارها، لافتا إلى أن الوزارة تعمل حاليا بمشاركة وزارة التخطيط لوضع خريطة موحدة لتوزيع الدعم والمساعدات.

DMC

شبكة عيون الإخبارية