أخبار عاجلة

"النور": الإخوان وصلوا في صراعهم السياسي لأحط الدرجات

"النور": الإخوان وصلوا في صراعهم السياسي لأحط الدرجات "النور": الإخوان وصلوا في صراعهم السياسي لأحط الدرجات
"بكار": رفضنا فض اعتصام الاتحادية سبب شرخًا في علاقتنا بالإخوان.. و"علم الدين": أكدنا نبذنا للعنف بكافة أشكاله

كتب : محمد كامل وسعيد حجازي الإثنين 09-12-2013 19:39

كشف حزب النور، السلفي، عن أن تنظيم الإخوان، طلب منهم مساعدته في فض اعتصام "الاتحادية" العام الماضي. وقال نادر بكار، المتحدث باسم "النور"، في تصريحات إعلامية، إن خيرت الشاطر، نائب مرشد الإخوان، طلب من قيادات الحزب مشاركة شباب "النور" للإخوان في فض اعتصام الاتحادية، إلا أنهم رفضوا طلب "الشاطر"، وهو ما أحدث "الشرخ الأول" بين "النور" و"الإخوان" مضيفا "الشاطر قال لنا نصًا: هناك ساعة صفر أُعلنت من المناوئين للرئيس مرسي لاقتحام قصر الاتحادية".

وتابع بكار: "الشرخ بين الحزب والإخوان بدأ بعد رفض الطلب، فالإخوان وصلوا في صراعهم السياسي لأحط الدرجات، والنور دفع ثمن أخطاء الإخوان، وتنظيمهم الآن في مأزق كبير، فإذا قرروا المشاركة في الاستفتاء والتصويت بـ "لا" فإن في ذلك اعتراف بشرعية 30 يونيو، لذلك سيعملون على إفساد مشهد الاستفتاء، لكنهم لن يفلحوا"، مؤكدًا أن عناد الإخوان سيستفز الناس، ويدفعها للمشاركة بشكل أكبر للموافقة على الدستور".

وقال خالد علم الدين، القيادي بـ"النور"، إن الإخوان طالبت في أحداث الاتحادية من قيادات الحزب النزول مع التيار الإسلامي، عندما دعت الجماعة الإسلامية للخروج إلى رابعة العدوية في مليونية "نبذ العنف"، مضيفًا لـ"الوطن": "أبناء التيار الإسلامي جلسوا في رابعة العدوية، قريباً من الاتحادية حتي يكونوا على أهبة الاستعداد، وطُلب منا بشكل غير مباشر، أن نكون موجودين وقريبين منهم لدعمهم، لكننا رفضنا، وموقفنا ثابت منذ ذلك الحين، في رفض العنف بكافة أشكاله".

في سياق متصل، قال زين العابدين كامل عضو مجلس شوري الدعوة السلفية، إن سيد قطب صاحب بدعة "التجرؤ في التكفير"، مضيفًا "أتباعه مثل: شكري مصطفى، ومحمد قطب، وعبدالمجيد الشاذلي، وغيرهم، تحول هذا الفهم لديهم إلى منهج وشكلوا تنظيمات كجماعة التكفير والهجرة، والتوقف والتبيُّن، والسروريين، تأثرت الإخوان أيضًا بهذا الفكر والفهم، خصوصًا الجيل الأول، وهو جيل الشيوخ أو تيار التنظيم الخاص، وبقايا جيل 65، الذين يسيطرون على الإخوان الآن".

DMC

شبكة عيون الإخبارية