أخبار عاجلة

"تمرد الإسلامية" تعلن انضمام الصعيد لها.. وتصاعد دعوات عودة "زهدى" للقيادة

"تمرد الإسلامية" تعلن انضمام الصعيد لها.. وتصاعد دعوات عودة "زهدى" للقيادة "تمرد الإسلامية" تعلن انضمام الصعيد لها.. وتصاعد دعوات عودة "زهدى" للقيادة
أبوطبنجة: القيادات الحالية منتفعون ويشوهون الثورة.. وحان وقت عزلهم

كتب : لطفي سالمان وحسين العمدة الإثنين 09-12-2013 19:52

بدأ عدد كبير من المنتمين للجماعة الإسلامية في الإعلان عن نيتهم الانضمام لـ"تمرد"، لعزل القيادات الحالية، وإعادة الشيخ كرم زهدي، مؤسس الجماعة، لقيادتها مرة أخرى.

وكشف وليد البرش مؤسس "تمرد الإسلامية"، عن أنه عقد اجتماعات الأيام الماضية مع عدد من شباب الجماعة في عدد من محافظات الصعيد، بينها سوهاج وقنا وأسيوط، مؤكدا أن الأعداد تزيد، بسبب استيائهم من رد فعل الجماعة الإسلامية من الدستور وتأييدهم للإخوان.

وقال شريف أبوطبنجة، المنشق عن الجماعة، إن حركة الإصلاح المساندة لتمرد تعقد اجتماعات مستمرة، مشيرا إلى أن الأعداد تتزايد يوما تلو الآخر، ومؤكدا على أن الإعلان عن الخطوات النهائية للحكرة سيكون في خلال أيام.

وأضاف أبوطبنجة، إن القيادات الحالية للجماعة، حال حصولها على مكاسب شخصية من الدولة، ستعلن دعمها لخارطة الطريق، وإذا لم تحصل سيعلنون استمرار دعمهم للإخوان ويدّعون الثورية.

وأكد على أن بعض قيادات الجماعة حصلت على دعم من خارج وداخلها، متسائلا "من أين أتى صفوت عبدالغني بما يمتلك من أموال؟"، مؤكدا على أن "عبدالغنى" حصل على دعم مالى كبير من خارج مصر.

وقال "عزل القيادات الحالية حان وقته، لأنهم مجموعة من المنتفعين، الذين يحاولون تشويه الثورة"، مؤكدا على أن حركتا تمرد والإصلاح، أعلنا عن دعمهما للدستور الجديد، مشيرا إلى أن بعض قياداتهم جلسوا مع مسؤولين في الدولة منذ عدة أيام وطلبوا منهم المشاركة في الاستفتاء والتصويت بنعم مقابل تركهم يمارسون العمل السياسي.

DMC

شبكة عيون الإخبارية