أخبار عاجلة

العفو الدولية تطالب السلطات الليبية بتحقيق فى وفاة جندى تحت التعذيب

العفو الدولية تطالب السلطات الليبية بتحقيق فى وفاة جندى تحت التعذيب العفو الدولية تطالب السلطات الليبية بتحقيق فى وفاة جندى تحت التعذيب

دعت منظمة العفو الدولية السلطات الليبية، الاثنين، إلى التحقيق فى وفاة جندى تحت التعذيب، فى الأسبوع الماضى، وناشدتها الابتعاد عن وسائل الماضى.

وأفادت المنظمة، فى بيان، أن حسين رضوان رحيل البالغ 37 عامًا فى قوات الصاعقة، وهى وحدة للنخبة فى الجيش الليبى "عذب حتى الموت فى الأسبوع الأخير بعد استجوابه 10 ساعات بيد وحدته".

وتابعت المنظمة الحقوقية، التى تتخذ مقرًا فى لندن نقلا عن أفراد من عائلة الجندى وتقرير طبى شرعى وصور لجثته، أن الجندى "تلقى ضربًا مبرحًا وشحنات كهربائية".

كما أضافت "ينبغى إجراء تحقيق مستقل وغير منحاز يقوم به مدنيون ونشر نتائجه علنا"، مشيرة إلى ضرورة محاسبة المسئولين عن وفاة الجندى، حيث أعربت المنظمة عن خشيتها من "ألا يتحلى تحقيق عسكرى بالشفافية والاستقلالية".

كما دعت "السلطات الليبية إلى إثبات ابتعاد البلاد عن الماضى وتوجيه رسالة قوية، مفادها أن انتهاك عناصر فى الدولة لحقوق الإنسان لن يفلت من العقاب بعد الآن".

وصرحت مساعدة مدير المنظمة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حسيبة حاج صحراوى، أنه منذ ثورة 2011 أقدمت السلطات الليبية "على غض الطرف عن أعمال الانتقام التى نفذتها الميليشيات ما رسخ ثقافة الإفلات من العقاب" محذرة من "مأسسة التعذيب".

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية