أخبار عاجلة

دكتوراه ترصد تهميش مدرسى التربية الرياضية "الألعاب" بالمدارس الخاصة

دكتوراه ترصد تهميش مدرسى التربية الرياضية "الألعاب" بالمدارس الخاصة دكتوراه ترصد تهميش مدرسى التربية الرياضية "الألعاب" بالمدارس الخاصة

حصلت الباحثة حنان أحمد عبد الحكيم على درجة الدكتوراه فى الفلسفة من كلية التربية الرياضية للبنات قسم الإدارة الرياضية والترويح جامعة حلوان عن رسالتها بعنوان (المناخ التنظيمى وعلاقته بالأداء الوظيفى لدى مدرسى التربية الرياضية بالمدارس من منظور جودة التعليم).

وقد حاولت الباحثة من خلال رسالة الدكتوراه الإجابة على السؤال الرئيسى والهام فى مقدمة وفصول بحثها وتمثل فى (ما هى العلاقة بين المناخ التنظيمى والأداء الوظيفى لدى مدرسى التربية الرياضية بالمدارس من منظور جودة التعليم) وتفرع منه عدة أسئلة أهمها – ما هو المناخ السائد فى المدارس قيد البحث – وما هو مستوى الأداء الوظيفى لتلك المدارس – والسؤال الثالث كان عن ماهية العلاقة بين المناخ التنظيمى والأداء الوظيفى للعينة – وكذلك العوامل المؤثرة فى المناخ التنظيمى بالمدارس – وكان السؤال الأخير عن ماهية العوامل المؤثرة فى الأداء الوظيفى لدى مدرسى التربية الرياضية قيد البحث, وقد استخدمت الباحثة عددا من المصطلحات البحثية وهى الأداء الوظيفى – والمناخ التنظيمى – والجودة فى التعليم.

كما استخدمت إجراءات البحث وهى منهج البحث ومجتمع البحث ثم عينة البحث.

وأكدت الباحثة فى رسالتها أنها اختارت عينة البحث بالطريقة العمدية العشوائية من مدرسى التربية الرياضية بالمدارس الخاصة وعددهم 150 مفحوصاً ولم يصل من استماراتهم سوى 140 استمارة نتيجة التلف والفقدان وعدم ملىء البيانات وتم تقسيمهم إلى 60 مُدّرسا و80 مُدّرسة , كما تم تحديد عينة استطلاعية وسحبها بالطريقة العشوائية من غير عينة البحث الأساسية لمدرسى التربية الرياضية وعددهم 40 مفحوصاً تم تقسيمهم إلى 20 مُدّرساً و20 مُدّرسة.

وعلى ضوء أهداف البحث وتساؤلاته, وفى إطار المنهج المستخدم ونطاق عينة البحث وكذلك التحليل الإحصائى وعرض نتائج البحث ومناقشتها تمكنت الباحثة من التوصل إلى عدد من الاستخلاصات والمعوقات التى بلغت 32 بندا تخص المدرسة والمدرس ورسالة المدرسية الرياضية, وكان أهمها عدم وضوح الهيكل الإدارى لمدرسى التربية الرياض بالمدرسة وكذلك عدم تناغم الهيكل الإدارى للمدرسة مع طبيعة المهام التى تسعى إلى تحقيق الجودة من خلال رؤية ورسالة الجودة بالمدرسية.

وتابعت الباحثة شرحها للمعوقات من خلال عدم تحقيق أهداف النشاط الداخلى والخارجى للتربية الرياضية عند تقسيم العمل بالمدرسة, مع عدم وضوح العلاقات القائمة بين إدارة المدرسة ومدرسى التربية الرياضية, إضافة إلى عدم توافر الثقة والتعاون بين إدارة المدرسة والمدرسين فيما يتعلق بالعمل المدرسى, وكذلك عدم التزام القيادة بالمدرسة بتطبيق السياسات الخاصة بتنفيذ أنشطة التربية الرياضية من منظور الجودة.

وفى النهاية أوصت الباحثة بضرورة الاهتمام بتقسيم العمل فى المدرسة وفقا لخبرات مدرسى التربية الرياضية وتوزيع المهام على المدرسين وفقا لرؤية ورسالة المدرسة مع توضيح العلاقات وتحسين وسائل الاتصال فى كلا الاتجاهين بين الوظائف المختلفة بالهيكل التنظيمى.

تكونت لجنة المناقشة من الأساتذة الدكتوره سامية محمد سليمان غانم أستاذ متفرغ بقسم المناهج وطرق التدريس كلية التربية الرياضية للبنات جامعة حلوان والدكتور جمال الدين عبد العاطى الشافعى الأستاذ المتفرغ بقسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية الرياضية جامعة حلوان والدكتوره ليلى عثمان إبراهيم أستاذ ورئيس قسم الإدارة الرياضية بكلية التربية الرياضية بحلوان والدكتوره ميرفت على حسن خفاجة أستاذ طرق التدريس بكلية التربية الرياضية جامعة الإسكندرية.

حضر مناقشة الرسالة جمع غفير من أقارب الباحثة وزملائها والعاملين معها وعدد من الصحفيين والإعلاميين والقيادات التنفيذية بمحافظة الجيزة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية