أخبار عاجلة

القهوة ليست علاجًا فعالًا لمرضى ضغط الدم المنخفض

القهوة ليست علاجًا فعالًا لمرضى ضغط الدم المنخفض القهوة ليست علاجًا فعالًا لمرضى ضغط الدم المنخفض

تسأل القارئة "علا راضى"، 30 عامًا، أعانى كثيرًا من انخفاض فى ضغط الدم منذ فترة، وينصحنى الكثيرون على الدوام بشرب القهوة بكميات حتى يرتفع الضغط، فهل هذه المعلومة سليمة من الناحية الطبية؟ وما البديل الحقيقى لرفع الضغط بفاعلية؟.

يجيب الدكتور محمد المنيسى، استشارى أمراض الجهاز الهضمى والكبد بقصر العينى، وعضو جمعية أصدقاء الكبد بلندن، قائلا، إن شرب القهوة يفيد جسم الإنسان، شريطة أن يكون معتدلاً ومتوازنًا وغير مغالٍ فى شربها، محذرًا من أن شرب القهوة للمرضى الذين يعانون من انخفاض الدم، من العادات الغير مستحبة، وذلك لسببين، أهمهما مغالاة المريض، وإفراطه فى شربها لكى يتحسن، وثانيًا أن القهوة لا ترفع ضغط الدم بشكل فعال، فهو اعتقاد شائع غير سليم من الناحية الطبية المتخصصة .

وأضاف "المنيسى"، أن من خصائص القهوة الفعالة، زيادة سرعة ضربات قلب الإنسان، فهى لا تزيد من نسبة ضغط الدم بشكل كبير كما يعتقد الكثيرون، بل هى ترفعه للحظات جراء سرعة ضربات القلب التى تتسبب فيها، ولكن وظيفتها الحقيقية هى التى تتعلق بضربات القلب بالفعل، ولذا يشعر المريض بعدها بتحسن بعض الشئ، ولكن يكون الأمر عائدًا إلى سرعة ضربات قلبه، وارتفاع ضغط دمه بعض الشئ لوقت قصير، ولذا فالقهوة لا تعد علاجًا فعالا أو كافيًا لمرضى ضغط الدم المنخفض، والمبالغة فى تناول كميات كبيرة منها رغبة فى رفع ضغط الدم، يضر ويعطى نتائج عكسية ويخل بنظام ضغط الدم بالكامل .

وينصح "المنيسى" بتناول الأطعمة التى تساعد فعليًا فى زيادة ضغط الدم بمجرد انخفاضه، وهى كل الأطعمة المالحة، "كالمخللات، والزيتون المملح، والسمك المالح"، دون اللجوء إلى القهوة، والاعتماد عليها إلا بين الحين والآخر، لأنها أطعمة تحتوى على الملح المطلوب لرفع ضغط الدم بشكل عام وفعال، ولفترة طويلة .

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية