أخبار عاجلة

تعرف على المشاكل النفسية التى يخلقها وجود طفل جديد فى الأسرة

تعرف على المشاكل النفسية التى يخلقها وجود طفل جديد فى الأسرة تعرف على المشاكل النفسية التى يخلقها وجود طفل جديد فى الأسرة

مشاكل وجود طفل جديد فى الأسرة من الطبيعى أن يغير الطفل عندما تنجب الأم طفلاً آخر، حيث إنه يشعر أن المولود سرق منه الأضواء والاهتمام حيث إن اهتمام الأم بالمولود الصغير بحكم احتياجه الشديد لها، يجعلها تقصر فى حق الطفل الأكبر فيعتقد أن حبها له بدأ يقل، حيث إن الطفل يربط ما بين الحب والاهتمام كما قال الدكتور جميل صبحى استشارى الأمراض النفسية والعصبية، ومن هنا تظهر الغيرة فى سلوك الطفل الأكبر دون أن يصرح بذلك وبشكل لا إرادى غير متعمد.

و"تابع" جميل تكون ظاهرة عناد مع الأب والأم " فى الملبس والمأكل "، ميل للعنف والعصبية لفت النظر إليه بكثرة الحركة وتدمير بعض الأشياء، اللعب بعنف مع الصغير، أحياناً التبول اللا إرادى مثل الصغير، أحياناً بإحساس خوف زائد لكى يجبر أحد الوالدين على الاهتمام به أو النوم معه على نفس السرير.

وحذر"جميل" الآباء والأمهات من التعامل بعنف كرد فعل لهذه السلوكيات، التى بدأت تظهر على الأخ أو الأخت الأكبر لأن هذا العنف سوف يدعم داخلهم أنه بسبب الصغير، قل حبنا لهم فبدأنا بالعنف معهم، فالطفل لا يدرك أن سلوكه هو السبب فى ذلك ولكنه يحكم بالنتائج فقط أنه لا يلاقى إلا الإهانة والضرب والشدة بعد مولد الصغير، واحذروا القول أمامه أو أمام الآخرين أنه يغير من أخيه أو أخته الأصغر سناً أو أنه يحاول الضرر بالصغير.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية