أخبار عاجلة

الدعوة السلفية تروج لـ«نعم» للدستور بطباعة تفسير «الدستورية» لمبادئ الشريعة

الدعوة السلفية تروج لـ«نعم» للدستور بطباعة تفسير «الدستورية» لمبادئ الشريعة الدعوة السلفية تروج لـ«نعم» للدستور بطباعة تفسير «الدستورية» لمبادئ الشريعة

كشفت مصادر مسؤولة داخل الدعوة السلفية، السبت، إطلاقها حملة في كل محافظات للترويج للتصويت على الدستور بـ«نعم»، وذلك بإشراف من ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، والمهندس عبدالمنعم الشحات، المتحدث باسم الدعوة.

وأضافت المصادر، التي طلبت عدم ذكر اسمها، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» أنه: «تم تكليف كل من الدكتور أحمد عبدالمنعم عنوز، عضو الدعوة السلفية، وأحمد الشحات، الشقيق الأصغر للمهندس عبدالمنعم الشحات، بالتواصل مع شباب الدعوة لإقناعهم بالتصويت على الدستور بـ(نعم)، وذلك من خلال لقاءات موسعة بشباب الدعوة بكل محافظات مصر»، مشيرة إلى «صعوبة إقناع بعض القواعد بأفضلية (دستور 2013) عن (دستور 2012) من حيث الحفاظ على مواد الشريعة».

كما كشفت «اشتراط المجمع الانتخابي لحزب النور قيام المرشحين بعمل حملات ترويج للدستور كي يتم اعتمادهم على قوائم الحزب كشرط أساسي لا استغناء عنه»، بدعوى أن «تمرير الدستور هو السبيل الأوحد للوصول للانتخابات البرلمانية».

وأكدت المصادر أن «الدعوة السلفية ستروج لتفسير المحكمة الدستورية العليا لمبادئ الشريعة الإسلامية، خصوصًا الحكم الصادر عام 1996، عبر طباعة آلاف النسخ منه، وهو الخاص بالقضية (لسنة 17 قضائية) بالمحكمة الدستورية العليا في جلسة 16 مايو 1996 والخاص بـ(حظر النقاب في المدارس) حيث خلص إلى أن (مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع) وأنه ينصرف على السلطتين التشريعية والتنفيذية الالتزام بها».

وتابع التفسير الذي أخذت به الدعوة السلفية بالقول إنه «لا يجوز لنص تشريعي أن يناقض أحكام الشريعة القطعية في ثبوتها ودﻻلتها، باعتبار أن هذه الأحكام وحدها هي التي يكون الاجتهاد فيها ممتنعًا، ﻷنها تمثّل من الشريعة الإسلامية مبادئها الكلية وأصولها الثابتة التي ﻻ تحتمل تأويلاً أو تبديلاً».

كما نشطت الدعوة في عمل بوسترات إلكترونية على صفحاتها بـ«فيس بوك» و«تويتر» تحمل عبارة «يا مصر صباحك نور.. ونعم للدستور»، ومن المقرر أن تعقد لقاءات جماهيرية للترويج للدستور أيضًا في بعض محافظات مصر.

 

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية