«الحركة الوطنية» يحذر من مخطط إخوانى لمواصلة التغلغل بمؤسسات الدولة

«الحركة الوطنية» يحذر من مخطط إخوانى لمواصلة التغلغل بمؤسسات الدولة «الحركة الوطنية» يحذر من مخطط إخوانى لمواصلة التغلغل بمؤسسات الدولة
«قورة»: التنظيم يحاول اختراق الأحزاب المدنية ويسعى لإبرام تحالفات «سرية» فى الانتخابات

كتب : محمود حسونة الجمعة 25-10-2013 08:17

حذّر المهندس ياسر قورة، عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية، مما سماه، «مُخطط إخوانى هادف لمواصلة التغلغل داخل مؤسسات الدولة عبر كوادر وقيادات الصفين الثالث والرابع؛ من أجل إعادة إفراز الفصيل الإخوانى مُجدداً، عبر اختراق النقابات والاتحادات الطلابية فى مختلف الجامعات، والمؤسسات الرئيسية المهمة».

وأشار فى بيان أمس، إلى أن تنظيم الإخوان عمل طيلة السنوات الماضية، التى سبقت ثورة 25 يناير على تعزيز صفوفه بالسيطرة على النقابات والاتحادات الطلابية والعمالية وما إلى ذلك؛ لتشكيل قاعدة جماهيرية وشعبية تدعم الفكر الإخوانى، قائلاً: «مع سقوط الإخوان عقب 30 يونيو، كان من أبرز كروت اللعب لديهم هو العودة إلى الممارسات القديمة، ومحاولة اختراق مؤسسات الدولة؛ لنشر الفكر الإخوانى،

وأوضح القيادى بحزب الحركة الوطنية، أن التنظيم الإخوانى بالتوازى مع مساعيه نحو الحفاظ على نفوذه السابق فى العديد من المؤسسات والنقابات والاتحادات المختلفة، لديه كذلك خُطط رامية إلى التغلغل داخل صفوف الأحزاب المدنية واختراقها؛ بقصد إفسادها. وكشف «قورة» أن تنظيم الإخوان وإن بدا غير معترف بالنظام السياسى القائم الآن فى ، فهو بما يحمله من فكر المناورات السياسية الذى تعلمه من سنوات العمل السرى قد يرمى إلى إبرام تحالفات «سرية»؛ من أجل التمثيل فى البرلمان عبر كوادره غير المعروفين لدى الرأى العام، بكونهم منتمين للتنظيم، أو دعم مرشح فى الانتخابات الرئاسية يتم الاتفاق عليه سراً مع الفصائل الإسلامية ودعمه بصفقة ما.

DMC