نسبة نجاح عمليات أطفال الأنابيب لسيدات فوق الأربعين 10%

نسبة نجاح عمليات أطفال الأنابيب لسيدات فوق الأربعين 10% نسبة نجاح عمليات أطفال الأنابيب لسيدات فوق الأربعين 10%

حلم الأمومة من الأحلام التى تظل برفقة المرأة منذ صباها، وتسعى إلى تحقيقها مهما عانت أو تأذت، حيث أرسلت قارئة تقول إنها بعد أشهر قليلة سيكون عمرها 40 عاما، وهى لم تحمل بعد، وتفكر فى إجراء عملية أطفال الأنابيب فهل يمكن لهذا أن يتم بسهولة، أم أن هناك مخاطر على حياتها بسبب السن؟

أجابت على ذلك التساؤل الدكتورة رحاب عبد الله أخصائية أمراض النساء والتوليد، قائلة كلما تقدم عمر المرأة كلما قلت قدرتها الإنجابية، وعملية أطفال الأنابيب تشكل أزمة كبيرة للسيدات اللاتى تخطين الأربعين لعدة عوامل، منها أن بتقدم العمر تتأثر المبايض، مما يؤثر على نوعية وجودة البويضة مما يتسبب فى حدوث مضاعفات ومشاكل بالحمل.

وأضافت أن فى تلك المرحلة العمرية يزداد معدل حدوث تشوهات للأجنة، وخاصة العقلية، حيث تزداد احتمالية أن يكون الطفل من ذوى الاحتياجات الخاصة، مؤكدة أنه مع التقدم بالعمر يقل عدد البويضات بسبب الوصول إلى سن اليأس، لذلك على الطبيب فحص السيدة جيدا قبل الدخول فى عملية أطفال الأنابيب للتأكد من قدرتها على إفراز البويضات.

وقالت رحاب يجب على السيدة التى تحمل عن طريق الأنابيب أن تجرى فحص لاستبعاد أى تشوه جينى، وأضافت أنه يمكنها التعرف على نوع الجنين أيضا، وأضافت أن نسبة نجاح تلك العملية لدى السيدات المتخطيات لسن الأربعين لا تتخطى الـ10%.

مصر 365