«أبومازن»: «القدس» عاصمة مشتركة.. و«ليبرمان»: ليس شريكاً فى السلام

«أبومازن»: «القدس» عاصمة مشتركة.. و«ليبرمان»: ليس شريكاً فى السلام «أبومازن»: «القدس» عاصمة مشتركة.. و«ليبرمان»: ليس شريكاً فى السلام

كتب : سيد خميس الإثنين 21-10-2013 09:34

فتحت ، أمس، معبر رفح البرى بين مصر وقطاع غزة حتى يوم الجمعة المقبل، على أن يكون السفر حسب كشوف وزارة الداخلية بغزة مع مراعاة الحالات الإنسانية الطارئة، بينما أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلى، صباح أمس، فتح معبر كرم أبوسالم التجارى جنوب شرقى قطاع غزة. على صعيد آخر، نفى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبومازن) ما ذكرته تقارير إعلامية إسرائيلية من أن مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى وصلت إلى طريق مسدود. وقال «عباس» فى حديث مع قناة «‏دويتشه فيله» الألمانية باللغة العربية إن الجانبين لا زالا فى البداية. وفيما يتعلق برغبة إسرائيل فى الحصول على ضمانات أمنية وكبح جماح الجماعات الفلسطينية المسلحة مثل «حماس»، اعتبر «أبومازن» أنه لا توجد دولة واحدة على وجه الأرض دون معارضة سياسية. وأشارت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية إلى أن «أبومازن» صرح فى مؤتمر صحفى فى ألمانيا بأن «هناك اتفاقاً فلسطينياً على أن القدس ستكون عاصمة مشتركة». وفى الوقت نفسة أعرب رئيس لجنة الخارجية والأمن البرلمانية أفيجدور ليبرمان فى سياق مقابلة إذاعية صباح أمس عن اعتقاده بأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ليس شريكاً لتحقيق السلام. ويرى «ليبرمان» أنه ما من جدوى فى السعى الآن إلى تسوية دائمة ويجب التركيز على تعزيز التعاون مع الفلسطينيين فى المجالين الاقتصادى والأمنى. من جهة أخرى، صعّدت منظمات الهيكل المزعوم دعواتها إلى جمهور المستوطنين اليهود إلى مواصلة اقتحام المسجد الأقصى، ونظّمت مجموعة من منظمات الهيكل المزعوم اعتصاما عند بوابة المغاربة (أحد أبواب المسجد الأقصى) تضامناً مع الصهيونى المتطرف يهودا جليك، إثر قرار منعه من اقتحام الأقصى لمدة ستة أشهر بأمر من شرطة الاحتلال الصهيونى.

DMC