أخبار عاجلة

السورى الحر يطالب باعتقال سليم إدريس رئيس هيئة الأركان للمعارضة السورية

السورى الحر يطالب باعتقال سليم إدريس رئيس هيئة الأركان للمعارضة السورية السورى الحر يطالب باعتقال سليم إدريس رئيس هيئة الأركان للمعارضة السورية

طالبت القيادة المشتركة للجيش السورى الحر (معارضه) وقوى الحراك الثورى، باعتقال العقيد سليم إدريس رئيس ما يسمى بهيئة الأركان للمعارضة السورية.

وأضافت القيادة المشتركة، فى بيان صحفى وزعته إدارتها للإعلام ومقرها باريس، اليوم الأحد، أن هيئة الأركان تلك "فرضت على الجيش السورى الحر من قوى خارجية"، مشيرة إلى أن سليم إدريس يتحمل جزءا من المسؤولية القانونية، بعد أن وقع فى فخ النظام السورى، وأعلن عبر وسائل الإعلام ما أسماه "معركة تحرير الساحل"، حيث أعطى بإعلانه الغطاء لتنظيمات إرهابية دفع بها النظام، للاعتداء على المدنيين فى قرى موالية له لاتهام الجيش الحر بارتكاب مجازر، وتخويف المواطنين السوريين العلويين ودفعهم للتمسك بالأسد، وكذلك إخافة الغرب الذى يدعى الحرص على مصير الأقليات.

وأكدت القيادة المشتركة للجيش السورى الحر أنه وأمام خطورة ودقة المرحلة التى تعيشها الثورة السورية، والسعى المحموم للنظام السورى وحليفه الإيرانى وأدواته، لتشويه وخلط الصورة وشيطنة الثورة السورية المجيدة وجيشها الحر، "فإن كل الأطراف والقوى الوطنية والثورية والسياسية والعسكرية السورية فى الداخل والخارج، مطالبة بإجراء مراجعة نقدية شاملة للسلوكيات والممارسات والأداء، من أجل الوقوف على الأخطاء وتصحيحها وتوحيد وتنسيق وتأطير الجهود الصادقة والمخلصة لاستعادة الثورة المنهوبة المغتصبة، وتصحيح المسار الذى تحاول أطرافاً كثيرة حرفها عنه".

ودعت إلى "فضح الأخطاء والممارسات التى لا تمت بصلة لأهداف وأخلاق وقيم ومبادئ الشعب السورى العظيم وثورته المجيدة وجيشه الحر، لاستعادة الثورة، وتعرية أمراء الحرب واللصوص والمرتزقة والانتهازيين وتجار الدم والسلاح".

مصر 365