أخبار عاجلة

حسين لوتاه : توجيهات محمد بن راشد تضع الإمارات في المقدمة

حسين لوتاه : توجيهات محمد بن راشد تضع الإمارات في المقدمة حسين لوتاه : توجيهات محمد بن راشد تضع الإمارات في المقدمة

أشاد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " بتحويل دبي إلى مدينة ذكية توفر كافة الخدمات للمواطنين والمقيمين وزوار المدينة عبر الهواتف الذكية، لافتا إلى أن هذه الخطوة ستضع إمارة دبي في مقدمة دول العالم في استخدام تطبيقات الهواتف الذكية كتطبيقات "الآيفون"، و"الأندرويد"و"البلاك بيري"، و"الويندوز"، وغيرها من التطبيقات الأخرى المتقدمة.

وقال لوتاه :إن التحول إلى الذكية يعد نقلة نوعية جديدة في مجال تطبيقات التكنولوجيا الحديثة للمعاملات الحكومية، منوها بأن بلدية دبي من الدوائر الكبيرة التي لها خبرة كبيرة في هذا المجال، وستعمل وستكثف جهودها لتحقيق هذا الهدف وفقا لأهداف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وأضاف :إن المشروع سيضع الامارات في مصاف الدول الرقمية، وهو ما يسعى إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم دائما، كي تكون الإمارات، الرقم واحد والأولى في كل شيء، موضحا أن إطلاق سموه لهذه المبادرة من شأنه أن يدفعنا للاستمرار في الوصول إلى القمة في كافة نواحي الحياة.

وأشار مدير عام بلدية دبي إلى أن البلدية قامت بتشكيل لجنة الحكومة الذكية لوضع الخطط والبرامج اللازمة لتطبيق نظام الخدمات والمعاملات الذكية المتنقلة من خلال إنجازها عبر تطبيقات الهواتف والأجهزة المتحركة، بهدف تمكين المتعامل من الحصول على الخدمة المطلوبة على مدار الساعة وبإجراءات سريعة وسهلة ومبسطة، ورفع كفاءة وشفافية العمل الإداري بالبلدية، وخفض الإنفاق والتكاليف المالية المترتبة على تقديم الخدمات سواء على البلدية أو على فئة المتعاملين معها، وإيصال الخدمة للمتعامل بدلا من أن يصل هو إليها.

وأوضح أن اللجنة ستعمل أيضا على دراسة البنية التحتية الفنية، والإمكانيات المتوفرة حاليا لدى البلدية لتطبيق نظام الخدمات الذكية المتنقلة، والعمل على تطويرها من خلال توفير الأجهزة والمعدات والكوادر البشرية المؤهلة لتنفيذ عملية التطبيق، وتحويل كافة الخدمات المتوفرة على المواقع الإلكترونية للبلدية إلى خدمات مفعلة عبر تطبيقات الهواتف الذكية كتطبيقات "الآيفون"، و"الأندرويد"، و"البلاك بيري"، و"الويندوز"، وغيرها من التطبيقات الأخرى المتقدمة، لافتا إلى متابعة سير عملية تطبيق نظام الخدمات الذكية على أرض الواقع، ووضع الحلول المناسبة لمواجهة أية صعوبات أو معوقات قد تعترض عملية التطبيق.