«الوطن» ترصد مأساة أسر السائقين والمحاولات المصرية للإفراج عنهم

«الوطن» ترصد مأساة أسر السائقين والمحاولات المصرية للإفراج عنهم «الوطن» ترصد مأساة أسر السائقين والمحاولات المصرية للإفراج عنهم
المختطفون فى ليبيا.. أبرياء ينتظرون «النجاة»

كتب : الوطن منذ 13 دقيقة

معبر السلوم

تعيش أسر أكثر من 20 سائقاً مصرياً، احتجزتهم ميليشيا ليبية مسلحة، قبيل أيام، حالة من الصدمة والفزع، خاصة أن المجموعة المسلحة أمهلت السلطات المصرية 10 أيام، لإطلاق مسجونين ليبيين، أو نقلهم إلى السجون الليبية، لاستكمال فترة عقوبتهم فى السجون الليبية، بعد إدانتهم فى قضية هجرة غير شرعية، مرت منها 3 أيام، ويخشى أقارب المحتجزين أن يتم قتلهم، لو لم يتم اتخاذ إجراءات سريعة لحل الأزمة، وفى الوقت الذى يرفض فيه أحمد الليبى، قائد الميليشيا الليبية المسلحة، التى تحتجز السائقين، الإفصاح عن عدد السائقين المحتجزين لديه، بعدما تردد أنه قد يصل إلى 75، وهى حصيلة -إن صحت- فهى مرشحة للزيادة، فى ظل تهديده باحتجازه عمالة مصرية تعمل بمنطقة أجدابيا.

ويبذل عُمد قبائل مطروح محاولات مضنية لإنهاء الأزمة، وهناك اتجاه لتكليف وفد منهم للسفر إلى ليبيا لحل الأزمة ودياً، والذين أكدوا لـ«الوطن» أن المحتجزين يقيمون فى فندق بـ«أجدابيا»، ويتلقون معاملة طيبة حتى الآن.

الوجه الآخر للأزمة، يكشف عن معاناة السائقين المصريين، الذين يسافرون إلى ليبيا، حيث يتعرضون لأقسى أنواع المذلة والإهانة والترويع، كما يتم فرض الإتاوات عليهم، وأحياناً يتم الاستيلاء على البضائع والسيارات، كما تعرض 3 سائقين من إحدى قرى مركز كفر الزيات للقتل خلال العام الماضى، فى ظل تخاذل وتكاسل من جانب السفارة المصرية فى ليبيا، على حد قول أهالى السائقين، حتى إن أحدهم قال لـ«الوطن» إنهم يودعون ذويهم قبل السفر إلى ليبيا، وكأنهم فى سبيلهم إلى الحرب. أزمة العمالة المصرية فى ليبيا ليست وليدة الأيام الأخيرة وإنما تمتد للثورة الليبية وبالتحديد قبل سقوط الرئيس الليبى الراحل معمر القذافى.

«الوطن» فتحت ملف اختطاف السائقين المصريين فى ليبيا، ومعاناة أسرهم الذين انتظروهم طوال أيام العيد دون بادرة أمل.

اخبار متعلقة

المخابرات تقود مفاوضات الإفراج عن السائقين

قائد ميليشيات «أجدابيا»: لن نفرج عنهم إلا بعد تسلم سجنائنا

عمد ومشايخ مطروح يتدخلون بالسفر إلى ليبيا

«الخارجية»: الإفراج عن مهربى السلاح مقابل إطلاق سراح سائقينا «غير وارد»

قيادات عمالية: حكومة الببلاوى «متخاذلة»

«إسلاميون»: «الإخوان» ليست بعيدة عن عملية الخطف

الدقهلية: أسر 7 سائقين تعيش «لحظات عصيبة» وتطالب الحكومة بالتدخل لإطلاق سراحهم

أهالى السائقين لـ«الوطن»: «انتِ فين يا حكومة»؟

سائقو «كفر الزيات»: نودع أهلنا كأننا «رايحين نحارب»

«عائد من ليبيا»: قررت العودة «حياً» بدلاً من الرجوع «داخل صندوق»

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

تم إضافة تعليقك بنجاح وسيتم مراجعتة بواسطة إدارة الموقع

DMC