أخبار عاجلة

مسلحان يغتالان ناشطا فى جماعة الحوثى بتعز وسط اليمن

مسلحان يغتالان ناشطا فى جماعة الحوثى بتعز وسط اليمن مسلحان يغتالان ناشطا فى جماعة الحوثى بتعز وسط اليمن

اغتال مسلحان مجهولان، أمس السبت، ناشطا ينتمى لجماعة الحوثى فى مدينة تعز، وسط اليمن، التى تشهد توتراً أمنيا منذ مقتل شقيق الزعيم القبلى حمود المخلافى.

وذكرت مصادر أمنية فى مدينة تعز أن مسلحين كانا يستقلان دراجة نارية، أطلقا النار من بندقية من نوع "كلاشنكوف" على الشاب "بسام عبد الغنى الجنيد" أثناء مرورهما بجواره فى منطقة تسمى "كلابة" على المدخل الشرقى للمدينة.

وفارق الجنيد الحياة فى مستشفى حكومى بعد تعرضه لإصابات فى الرأس والصدر.

ويتخوف السكان المحليون من قيام بعض أطراف الصراع السياسى فى العاصمة صنعاء، بنقل معاركهم إلى مدينة تعز، وتشجيع الانفلات الأمنى، وبدء سلسلة اغتيالات بدراجات نارية.

وحول ذلك، قال الناشط السياسى على جاحز، الذى ينتمى إلى حزب الحق أن اليد التى اغتالت الناشط الجنيد "هى نفسها اليد التى تغتال يوميا الضباط والجنود وتغتال أحلام وطموحات شعب ومستقبل وطن".

واعتبر فى تصريحات أنه "لا يمكن فصل حادثة اغتيال الجنيد عن الاغتيال الأخرى التى أصبح جليا أنها عمل منظم يقف خلفه لوبى إجرامى معروف، ويعرف بنفسه دائما عبر صمته وتجاهله".

وقال: "تعز التى تلعب الدور الأبرز فى مسيرة الثورة وتحمل حلم المدنية أصبحت منذ اللحظة الأولى هدفا لهذا اللوبى الإجرامى الذى عمد ولا يزال يعمد إلى جعلها مسرحا للعنف ونموذجا للانفلات الأمنى وضحية للعابثين، بحيث يصبح تحرك الصوت المدنى مستحيلا فى ظل الواقع الذى تم صناعته خصيصا لها".

وأعربت اللجنة التنفيذية لحزب الحق عن "استنكارها الشديد لجريمة اغتيال الجنيد"، مطالبة فى بيان السلطات المحلية والأمنية فى محافظة تعز بسرعة القبض على الجناة.

ويعد حزب الحق، أحد أحزاب تكتل أحزاب اللقاء المشترك التى تشكلت كتكتل معارض فى عهد الرئيس السابق على عبد الله صالح قبل أن تصبح جزء من الحالية بعد تنحى الرئيس السابق.

وتأسس هذا الحزب فى عام 1990 على يد عدد من كبار علماء اليمن من المذهبين السنى والشيعى، وساهم فى تأسيسه حسين بدر الدين الحوثى مؤسس الحركة الحوثية فى اليمن.

مصر 365