أخبار عاجلة

بالصور.. إنتاج زيتون سيناء يتراجع للنصف هذا العام

تراجع إنتاج زيتون سيناء هذا العام، وسجل انخفاض بلغ نحو 50% عن العام السابق، وهو ما شكل ضربة قوية للمزارعين فى سيناء.

تراجع الإنتاج جاء إضافة إلى أعباء أخرى طرأت هذا العام، يعانيها المزارعون ومن بينها قلة منافذ التصدير، وصعوبة التحرك لجنى المحصول فى ظل إجراءات أمنية طالت أغلب مناطق الزراعات، فضلا عن تجريف مساحات من هذه المزارع.

قال "محمد سليمان"، أحد مزارعى الزيتون بمنطقة وادى العريش، إنتاج هذا العام تراجع للنصف، وتسبب هذا فى كساد واضح للموسم الأهم فى شمال سيناء، والذى يعتبر فرصة موسمية للمزارعين والعمال والسائقين وأصحاب معاصر الزيتون.

ويضيف"سليمان" صدمنا أيضا بمشاكل طارئة واجهت ما توفر من المنتج، وهى صعوبة التصريف، حيث إنه فى الأعوام السابقة كان يأتينا تجارا ومصدرين، وهذا العام منعت الظروف الأمنية التى تعيشها المحافظة غالبيتهم الوصول إلى العريش.

ويقول "عبد الله العمدة"، تاجر من رفح، بما أن هذا المنتج هو الأهم والتوسع فيه قائم، نطالب بتحرك جدى من المسئولين بعمل مصانع عملاقة، وشركات مساهمة مصرية لعصر وتخليل الزيتون على أحدث طراز عالمى حسب المواصفات الدولية، ويتم تسويقه إلى الأسواق العالمية.

ويضيف "محمود عيد"، مزارع زيتون من الشيخ زويد، موسم هذا العام أرهقنا جدا، والسبب عوائق جنى المحصول ونقله فى ظل قرارات حظر التجول، والمزارع عليه أن يجمع حب الزيتون وينقله للعريش، وينتظر أمام المعاصر لحين انتهاء عمليات العصر، وهذا بالطبع يشكل صعوبة، حيث إن التنقل عبر الطرق بات يشكل مخاطرة، ونقل العمال للمزراع يمثل مخاطرة عليهم، وأكثر العمال فضلوا التوقف خشية أن تطولهم رصاصات غادرة، أثناء معارك الحرب على الإرهاب، والتى تتم غالبيتها فى مزارع الزيتون حيث يجدها المسلحون موانع مناسبة للاختباء فيها.

وقال "سالم" صاحب مزرعة زيتون تعرضت أجزاء منها للتجريف بالعريش، إنه ليس بيده أن يقول نعم أو لا للعمليات الاحترازية التى تتخذها قوات الأمن لتأمين مواقعها وتجريف الأشجار حولها، ولكن فقط نتمنى أن تراعى ظروفنا كمزارعين، وكمية هذا الهدر فى ثروة أشجار ربيناها على مدار سنوات طويلة، وكلفنا ذلك الكثير ونأمل سرعة صرف التعويضات على هذه الخسائر، ونحن متضامنون تماما مع الدولة فى حربها ضد الإرهاب، ونعلم أن الأمر ليس بالهين.

من جانبهم أكد أصحاب المعاصر بالعريش، أن انخفاض المحصول هذا العام واضحا، وكمية المنتج انخفضت، ولكن بقى زيتون سيناء متربعا على عرش أفضل إنتاجية للزيت.. فضلا عن تميز أنواع منه بشدة نقائها، وهى أنواع الزيتون المروى على مياه الأمطار، ويسمى "البعلى" وتصل إلى 25كيلو صافى زيت لكل 100كيلو زيتون.

وقال المهندس عاطف مطر وكيل وزارة الزراعة بشمال سيناء، إن إجمالى المساحات المنزرعة تصل إلى نحو 15ألف فدان منها 14 ألف فدان مثمر، وهى من أصناف "المنزانيللو" و"البيكوال" و"العجيزى"، "الشملالى"، و"اليونانى"، "الكروناكى"، "التفاحى".

1%20(1).jpg

G52634b1071725.jpg

G52634b1144483.jpg

G52634b121a4b0.jpg

G52634b12c1885.jpg

G52634b1393e2b.jpg

G52634b1426435.jpg
>

مصر 365