أخبار عاجلة

سفارتا الدولة في القاهرة وعمّان تشرفان على توزيع لحوم الأضاحي

سفارتا الدولة في القاهرة وعمّان تشرفان على توزيع لحوم الأضاحي سفارتا الدولة في القاهرة وعمّان تشرفان على توزيع لحوم الأضاحي

نفذت سفارتا الدولة في جمهورية العربية والمملكة الأردنية الهاشمية مشروع توزيع الأضاحي المقدم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لعام 2013 خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

ووزعت سفارة الدولة في عمّان، وبالتعاون مع الجمعيات الخيرية والمراكز المعنية في المملكة، مئات الأضاحي على الأسر المتعففة في العديد من مناطق المملكة ومخيمات الفلسطينيين واللاجئين السوريين، حيث بلغ إجمالي الأضاحي التي وزعت 1833 أضحية وزعت على أكثر من 9166 أسرة مستحقة.

وأشرف على عملية التوزيع القنصل في السفارة فيصل أحمد راشد آل مالك الشحي.

وأكد الشحي أن مشروع الأضاحي الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سنوياً في المناطق الفقيرة في الأردن ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين واللاجئين السوريين بمناطق تركزهم في الشمال يأتي ترجمةً لمبدأ التعاون والتواصل مع الأشقاء والتكافل الاجتماعي الذي دعت إليه التعاليم الإسلامية السمحة.

من جهتها، أعربت أسر مستفيدة عن جزيل شكرها للدور الكبير الذي تقوم بها دولة الإمارات من خلال هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في المجال الخيري والإنساني بتوجيهات القيادة الرشيدة للدولة.

كما أعربت عن تقديرها وامتنانها للأيادي البيضاء والمبادرات والمشاريع الخيرية المستمرة التي تقدمها المؤسسات والهيئات الخيرية للإمارات العربية المتحدة تجاه أشقائهم في الأردن.

القاهرة

وأشرفت سفارة الدولة بالقاهرة على مشروع توزيع لحوم الأضاحي على 20 ألف أسرة في محافظات جمهورية مصر العربية المختلفة مقدمة من هيئة الهلال الأحمر وجمعية الشارقة الخيرية بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

 وقامت سفارة الدولة بالقاهرة بتوجيهات من السفير محمد بن نخيرة الظاهري سفير الدولة ومندوبها الدائم بالجامعة العربية بشراء 73 عجلاً من السوق المحلية وتم ذبحها  وتقطيع اللحوم ووزنها وتغليفها وحفظها في سيارات نقل ثلاجة أول أيام العيد، بحضور علي الشميلى سكرتير ثالث ومحمد سالم الكعبيى الملحق الإداري بسفارة الدولة بالقاهرة. 

  وباشر وفد السفارة مع ممثلي الهلال الأحمر (حميد راشد الشامسي مدير إدارة الإغاثة والتأهب للكوارث وأحمد إبراهيم أحمد الطنيجي مدير إدارة اللوجستية بهيئة الهلال الأحمر) عملية توزيع لحوم الأضاحي على الجمعيات الخيرية والأسر المتعففة ثاني وثالث أيام العيد، وبدأت  بجمعية (طاقة الخير) في مدينتي حلوان و15 مايو  وجمعيات أخرى في أنحاء جمهورية مصر العربية.

 وقال محمود بكري رئيس مجلس أمناء جمعية (طاقة الخير) بحلوان ورئيس التحرير التنفيذي لصحيفة الأسبوع المصرية ان لحوم الأضاحي المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة تم توزيعها من خلال فروع الجمعية في عدة محافظات  على  الأسر المتعففة، وهذا أضفى جواً من الفرحة على هذه الأسر الفقيرة، وخفف من حملهم الثقيل لتوفير متطلبات العيد.

علاقات تاريخية

 وأكد بكرى ان هذه اللفتة الكريمة تدل على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، منوها إلى أن ذلك  ليس بجديد على دولة الإمارات، والتي كان مؤسسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان رمزاً للكرم الحاتمي، وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة، حفظه الله.

 ووجه الشكر لدولة الإمارات  رئيساً وحكومة وشعباً، معرباً عن أمله بمزيد من التقدم والرقي لدولة الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

 وكانت المحطة الثانية في توزيع لحوم الأضاحي في منطقة شبين القناطر  بمحافظة القليوبية شمال القاهرة، حيث تم توزيع كمية كبيرة من اللحوم على الأسر المتعففة من خلال مؤسس حركة تمرد محمود بدر.

 وقال محمود بدر مؤسس حركة تمرد: نشكر دولة الإمارات على هذا الدعم وتلك اللفتة الكريمة، مؤكدا أن هذا ليس بجديد على دولة الإمارات، فهم قدموا ويقدمون كل الدعم لمصر وشعبها. وتابع قائلاً: نتمنى التوفيق للإمارات قيادة وحكومة وشعباً، فهذا التواصل والدعم يعزز العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين.

 وكانت المحطة الثالثة في حي المهندسين بالقاهرة في الجمعية الخيرية للشيخ محمود عاشور، وكيل الأزهر السابق، حيث قام وفد سفارة الدولة والهلال الأحمر بتوزيع كمية كبيرة من لحوم الأضاحي على أعضاء الجمعية من الأسر الفقيرة والمتعففة والأيتام والأرامل.

 و قال الدكتور محمود عاشور إن جهود دولة الإمارات كبيرة وأفضالها كثيرة منذ المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، وفي ظل القيادة الرشيدة، والذين يقدمون لمصر مشروعات عظيمة ورائعة وطيبة. وأكد الدكتور محمود عاشور ان التواصل والحب بين مصر والإمارات سيظل  قائما لأن أهل الإمارات هم أهلنا، ونتواصل معهم، ونحن أيضا من أهليهم.

أصالة وحب

 وقال عاشور ان ما تقدمه دولة الإمارات لشعب مصر يؤكد الأصالة والحب والود والإخاء والتعاون والعلاقة الوثيقة الطيبة بين البلدين، وإن شاء الله ستظل العلاقة الطيبة قائمة ووثيقة لأن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد أرسى قواعدها ووضع أساسها المتين، وسار على دربه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد  أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، موجهاً الشكر للقيادة الرشيدة على ما قدموه سواء من كسوة العيد أو لحوم الأضاحي للمحتاجين في مصر من فقراء ومساكين. 

ومن ناحيته، قال حميد راشد الشامسي مدير إدارة الإغاثة والتأهب للكوارث بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي: نحن متواجدون في مصر بناء علي توجيهات القيادة الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتوجيهات حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة للوقوف مع أهلينا في مصر.

 وأضاف أن مشروع "الأضاحي" هو مشروع موسمي نقوم به كل عام للأسر الأشد فقراً، ونعمل بكل السبل للوصول إليهم في بيوتهم وتسليمهم هذه المساعدات يداً بيد مهما كلفنا هذا من عناء وجهد.  وأكد أن حملة الأضاحي تستهدف مساعدة الشرائح الضعيفة وأصحاب الحاجات والأسر المتعففة، وهذه الحملة مستمرة سنوياً إن شاء الله، وسنوسع كل عام عدد المستفيدين خلال الأعوام المقبلة بقدر ما تزيد أموال التبرعات من أهل الخير لهذا المشروع المهم.

 

زيارة المرضى الإماراتيين في مستشفى «بهمن»

زار وفد من سفارة الدولة بالقاهرة، يرافقه ممثلون عن هيئة الهلال الأحمر، مرضى دولة الإمارات في مستشفى "بهمن" للصحة النفسية، بضاحية حلوان جنوب القاهرة، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وضم وفد سفارة الدولة بالقاهرة المستشار خليفة الطنيجى القائم بالأعمال بالانابة وعلى الشميلى سكرتير أول بالسفارة، وضم وفد هيئة الهلال الأحمر حميد راشد الشامسى مدير إدارة الإغاثة والتأهب للكوارث وأحمد إبراهيم أحمد الطنيجى مدير إدارة اللوجستية بهيئة الهلال الأحمر.

وتفقد الوفد أقسام المستشفى المختلفة، وشرح مسؤولو المستشفى للوفد أساليب الرعاية والعناية التي تقدم للمرضى من أجل علاجهم وتأهيلهم، والطرق العلاجية التي تقدم إلى كل حالة على حدة.

وقدم وفد السفارة والهلال الأحمر الهدايا ولحوم الأضاحي والورود للمرضى، وقضوا عدة ساعات مع المرضى في المستشفى مما كان له أثر كبير في رفع الحالة المعنوية وأضفى جوا من البهجة والفرح على وجوه المرضى. القاهرة ـ وام