أخبار عاجلة

إشادة بدعم حمدان بن محمد وهند بنت مكتوم لبطولة دبي للضيافة

إشادة بدعم حمدان بن محمد وهند بنت مكتوم لبطولة دبي للضيافة إشادة بدعم حمدان بن محمد وهند بنت مكتوم لبطولة دبي للضيافة

أشادت جمعية الشحوح للتراث الوطني بأبوظبي بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي ودعم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم لتنظيم بطولة دبي العالمية للضيافة ،2013 وتخصيص معرض التراث والضيافة الذي يعكس الثقافة والانثربولوجيا الإماراتية في هذا المجال.

وأكد عبدالله راشد بن لقيوس الشحي رئيس مجلس إدارة جمعية الشحوح للتراث الوطني أهمية الفعالية كامل استعداد فرق الجمعية ولجانها لتقدم من خلال منصة مشتركة عبقاً من الثقافة والتراث والتقاليد الإماراتية الأصيلة للجمهور العالمي. ويتضمن المعرض أداء لأعضاء جمعيات الفنون الشعبية في الدولة على مدى فترة إقامة البطولة التي ستمتد خلال الفترة بين 16 و18 نوفمبر المقبل في قاعات مركز دبي التجاري العالمي.

وقالت مريم عبدالله سعيد الشحي نائب رئيس الجمعية لشؤون المرأة : إن مبادرة استضافة وتنظيم البطولة دبي العالمية للضيافة تسهم كثيرا في إبراز كرم الضيافة الاماراتية العربية الاصيلة على مر العصور وثقافة الاماراتيين المتميزة في مختلف بيئاتهم السكنية في كرم الضيافة مشيرة إلى تميز الإمارات بفنونها الشعبية المتنوعة، التي لا يعرف الجمهور العالمي عنها سوى القليل .

عروض شعبية

وأضافت :إن جمعية الشحوح للتراث الوطني ستقدم في القرية التراثية للزوار عروضاً من الفنون الشعبية الجبلية التي تمتاز بها وهي، الندبة، والرواح، والرزيف.

وأكدت استعداد عضوات الجمعية للمشاركة في كافة فعاليات البطولة والاسهام في نجاحها الذي يمثل واجبا وطنيا على الجميع، وأن كافة المشاركات سينافسن بقوة لإظهار أقصى قدراتهن الإبداعية سواء في مجال طبخ المأكولات الإماراتية أو في مجال الأعمال والمنتجات المنزلية المتميزة .

وأشادت الشحي بأهداف البطولة التي تتمثل في الارتقاء باسم الإمارات وجعلها مركزاً عالمياً للإبداع والتميز في خدمات الضيافة حول العالم ثم تشجيع زائري ومقيمي الدولة على الاهتمام والمعرفة بالمطبخ الإماراتي على نطاق جميع أطياف المجتمع والعالم وتعزيز المأكولات الإماراتية والحفاظ عليها من الاندثار وكذلك دعم مكانة الدولة كأهم محور في المنطقة لتطوير معايير خدمات الضيافة ثم إبراز ودعم مهارات الشباب والشابات في مجال الضيافة.