أخبار عاجلة

الجسم يبتكر آلية بديلة عن المرارة بعد استئصالها

الجسم يبتكر آلية بديلة عن المرارة بعد استئصالها الجسم يبتكر آلية بديلة عن المرارة بعد استئصالها

يُعرّف الطبيب حسن فرج باخميس استشاري وأخصائي طب أطفال، جراحة استئصال المرارة بالمنظار، قائلاً: المرارة هي كيس يقع تحت الكبد، يصل إليها السائل الصفراوي من الكبد حيت تخزنه وتكثفه، ولدى تناول الدسم تتقلص وتفرغ السائل الصفراوي عن طريق القناة الصفراوية الجامعة في القسم الأول من الأمعاء الدقيقة، وهو الاثنى عشر، وظيفة السائل الصفراوي المساعدة على هضم المواد الدسمة، وتتشكل الحصيات في المرارة أحياناً، وقد تسد الحصيات عنق المرارة مما يؤدي إلى احتباس السائل الصفراوي.

وقد يؤدي ذلك إلى التهاب حاد في المرارة، أو قد تسد القناة الصفراوية الجامعة مؤدية إلى يرقان انسدادي (صفار) أو التهاب حاد في البنكرياس، وقد تسبب الحصايات التهاباً مزمناً يتظاهر بآلام في أعلى البطن وأيمنه، وتحدث هذه الآلام عادة بعد تناول الطعام الدسم، وتمتد في أغلب الحالات إلى الكتف الأيمن، إضافة إلى أنها قد تكون غير محددة في أعلى البطن، فتعزى إلى المعدة أو القولون، وهنا يتطلب علاج التهاب المرارة الحاد والمزمن وذلك عن طريق استئصالها، ويجرى الاستئصال بطريقين إما بالطريقة التقليدية المفتوحة بإجراء شق في أعلى وأيمن البطن بطول يتراوح بين 10 إلى 20 سم أو بالطريقة الحديثة بواسطة المنظار.

ويضيف الطبيب حسن فرج باخميس قائلاً: أما تأثير استئصال المرارة على الجسم، فإن المرارة تعمل كخزان فقط للسائل الصفراوي المفرز من الكبد، وبعد استئصال المرارة يستطيع الجسم التكيف مع الوضع الجديد تدريجياً، حيث يتم إفراز الصفراء مباشرة من الكبد إلى الاثنى عشر عن طريق القناة الصفراوية، وبذلك يحتفظ الجسم بقدرته على هضم المواد الدسمة ويحتاج الجسم لفترة من شهر إلى 3 أشهر لهذا التكيف، ويجب أن يصوم المريض عن الطعام والشراب لمدة 8 ساعات قبل العملية، ويعطى المريض ملينات قبل يوم العملية وحقنة شرجية قبل العملية، إلى جانب امتناع المريض عن التدخين لمدة 48 ساعة على الأقل قبل العملية، وطوال فترة تواجد المريض في المستشفى بعد العملية، يتم تدريبه على إجراء تمارين قبل وبعد العملية لوقاية الرئتين من الاختلاطات.

أما عن كيفية إجراء العملية، فإن العملية تتم من خلال إجراء 4 فتحات (ثقوب) صغيرة للبطن، الأول في منطقة السرة بطول 1 سم لدخول المنظار وثلاثة أخرى بطول 1سم، و 1/2 سم، و 1/2 سم في أعلى وأيمن البطن لإدخال الأدوات، ويتم استئصال المرارة بالكامل مع الحصيات، ويتم إخراجها من الفتحة التي في أعلى البطن، كذلك تتم خياطة الجروح، وفي حالات قليلة يضع الجراح أنبوباً لسحب السوائل المتجمعة مكان العملية، ليبقى لبضعة أيام ويتم سحبه بعد ذلك دون أن يسبب أي ألم.

وإذا تعذر استئصال المرارة بالمنظار فإن العملية تستكمل بالطريقة التقليدية المفتوحة وفي كل الأحوال لا تتجاوز نسبة العمليات التي تم تحويلها إلى مفتوحة إلى 5 %، حيث يتوقع حدوث ألم بسيط إلى متوسط يمكن السيطرة عليه بالكامل بواسطة المسكنات، ويبقى المريض صائماً لمدة 12 ساعة يبدأ بعدها بشرب قليل من الحليب منزوع الدسم قبيل خروجه من المستشفى، حيث تعطى السوائل الوريدية لمدة 24 ساعة يتم إيقافها بعد تحمل المريض للسوائل المعطاة عن طريق الفم، ومدة البقاء في المستشفى من 2 3 أيام يخرج بعدها المريض سالماً بإذن الله. نصائح يجب اتباعها بعد العملية

 

على المريض تحريك القدمين والساقين في السرير بأسرع ما يمكن بعد العملية، والمواظبة على تحريكها كل ساعة بمساعدة الممرضة، والجلوس في السرير أو على الكرسي معظم الوقت، وعدم الاستلقاء في السرير إلا في أوقات النوم، إلى جانب إجراء تمارين التنفس كل ساعة، والمشي في أقرب وقت ممكن، مع نصيحة بعدم التدخين.