"شباب المعلمين" يرسل مذكرة للوزير بـ14 بندًا لم تذكرها وثيقة "أمل أمة"

"شباب المعلمين" يرسل مذكرة للوزير بـ14 بندًا لم تذكرها وثيقة "أمل أمة" "شباب المعلمين" يرسل مذكرة للوزير بـ14 بندًا لم تذكرها وثيقة "أمل أمة"

أرسل ائتلاف شباب المعلمين، مذكرة إلى مكتب الدكتور محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم، تضمنت 14 بند لم تطرق إليهم وثيقة "أمل أمة"، التى أعدها الطالب مصطفى مجدى، عضو لجنة وضع الخطة الإستراتيجية للتعليم، بوزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع الوزير.
> وقال صلاح نافع، ممثل ائتلاف شباب المعلمين، لـ"اليوم السابع"، إن المذكرة أكدت على ضرورة أن تنص الوثيقة على "تحديث المناهج باستمرار، واكتشاف القدرات الإبداعية للطلاب، وتكثيف الأنشطة التربوية، والتأكيد على التحول من التعليم الاعتمادى إلى التعلم الذاتى، والاهتمام بالتعليم ما قبل المدرسة، والمساواة وتكافؤ الفرص، وتنمية السلوك الديمقراطى وتأصيل مبادئ حقوق الإنسان، والربط بين التعليم واحتياجات سوق العمل، والتركيز على جودة التعليم، والمرجعية المجتمعية، وتوافق سياسات التعليم مع سياسات قطاعات المجتمع الأخرى، والتقويم المستمر للسياسة التعليمية فى ضوء حاجات المجتمع، وإعداد المعلم مهنيا، بالإضافة إلى فتح مسارات متبادلة بين التعليم الثانوى والفنى، وإتاحة الفرصة لكل منهما للالتحاق بالتعليم".

وأكد نافع، أن وثيقة "أمل أمة" لتطوير التعليم لا تصلح إلا أن تكون موضوعا للتعبير عن التعليم فى ، نظرا لبعدها عن الشروط التى لابد أن تتوفر بالوثيقة، والتى تتضمن "صياغة واضحة ومحددة، وقابلة للقياس والملاحظة، واقعية وممكنة التحقيق، وبها قدر من المرونة يسمح بالتغيير عند حدوث تغيرات داخلية وخارجية، ولا تتنافى مع الساسة العامة للدولة.

وطالب ممثل ائتلاف شباب المعلمين، بإعادة صياغة الوثيقة، ووضع بنود أولية لها، من قبل لجان متخصصة وبمشاركة المعلمين، ووفق أسس علمية، ذات أهداف عامة، وتتفرع منها أهداف فرعية توضح سبل الوصول للأهداف العامة.

مصر 365