أخبار عاجلة

العيد بالإسماعيلية... حفلات شواء بالنهار ومقاهى وسينما ليلاً

العيد بالإسماعيلية... حفلات شواء بالنهار ومقاهى وسينما ليلاً العيد بالإسماعيلية... حفلات شواء بالنهار ومقاهى وسينما ليلاً

تشهد الإسماعيلية احتفالات مزدحمة بعيد الأضحى، وتزينت الحدائق لاستقبال المعيدين من المدينة والزوار من المحافظات القريبة، لتميز الإسماعيلية بمساحات مفتوحة من الحدائق الخضراء والأندية الشاطئية على البحيرات المرة وبحيرة التمساح.

وأصبحت الإسماعيلية وجهة الزائرين من محافظات القاهرة والشرقية بالأخص لقربها لتكون موقعاً مثالياً لحفلات الشواء والزيارات العائلية.

وانشغل أهالى المدينة فى أول وثانى أيام العيد بطقوس ذبح الأضاحى والزيارات العائلية، ليكون هناك متسعاً من الوقت لحفلات الشواء بالحدائق المفتوحة خاصة حديقة منطقة نمرة 6 المطلة على المجرى الملاحى لقناة السويس، الذى يشهد تكثيفاً أمنياً وانتشار القوات المسلحة لتأمين معدية نمرة 6 وحدائق الملاحة بالقرب من بجيرة التمساح، وحدائق المانجو بأبوعطوة والحلوس.

سيد إبراهيم رجل فى بداية الثلاثينيات من عمره يقوم بمهمة تجهيز النيران لشى اللحم، بينما تساعده زوجته فى تجهيز الأسياخ، قال "الخروج للحدائق طقس سنوى فى عيد الأضحى، ومن الممكن تكراره طوال أيام السنة ولكن أجواء الأعياد مختلفة تتجمع فيها العائلة والأصدقاء".

عائلة إبراهيم اختارت حديقة صغيرة على طريق نمرة 6 بجوار مركز أبحاث هيئة قناة السويس لأنه أكثر هدوءًا من حديقة نمرة 6 الوجهة الأولى لهواء حفلات الشواء.

التشديدات الأمنية حول المنشآت الحيوية قلصت مساحة حفلات الشواء، بسبب إغلاق عناصر من القوات المسلحة المكلفة بتأمين مبنى إدارة قناة السويس، لمنع التواجد بإحدى المناطق المفضلة لحفلات الشواء، وزاد الإقبال على جزء واحد من حدائق الملاحة، وحدائق الطريق الدائرى.

وبحلول الليل يبدأ النشاط فى المناطق التجارية وخاصة شارع "الثورة" المعروف بشارع "السلطان حسين" أكثر شوارع الإسماعيلية رواجاً، لكونه مركزا لنوادى السينما ومقاهى تراثية للشباب، وكافيتريات تفتح مساحات للعائلات وخاصة فى ميدان مصطفى كامل، بالإضافة إلى كافيتريات طريق البلاجات.

والوضع فى مراكز الإسماعيلية لا يختلف كثيراً بالنهار مع خروج المعيدين للشواء فى الزراعات وحدائق المانجو بأبو صوير والقصاصين والتل الكبير، وفى مدينة فايد يخرج الأهالى نهاراً للشواء بالشواطئ على البحيرات المرة، ويتجرأ عدد قليل للنزول إلى المياه رغم برودة الجو.

إلهام عبد الكريم فتاة من مدينة فايد تقول إن أسرتها تفضل الشواء على الشاطئ بأحد الأندية القريبة من منزلها، وقضاء اليوم هناك.

وتعتقد إلهام أن العيد فرصة للم شمل العائلة فى مدينة فايد، وترك الإسماعيلية قليلاً، ولكنها تفضل التسوق بالإسماعيلية ليلاً بسبب عدم وجود نوادى السينما بمدينتها.

مصر 365