أخبار عاجلة

نقص بكتب المعاهد الأزهرية ومدير إدارة الكتب :المركزى للمحاسبات السبب

نقص بكتب المعاهد الأزهرية ومدير إدارة الكتب :المركزى للمحاسبات السبب نقص بكتب المعاهد الأزهرية ومدير إدارة الكتب :المركزى للمحاسبات السبب

بعد مرور قرابة 3 أسابيع لم تصل الكتب الدراسية لكثير من المعاهد الأزهرية، وقال مسئول بالأزهر إن الكتب التى لم تصل ليست مقتصرة على كتب المواد الثقافية، وإنما هناك نقص فى كتب المواد الشرعية والعربية, وأهمها كتاب الفقه للصف الثالث الثانوى الذى يدرس لأول مرة بعد تغيير المناهج.

من جانبه قال محمد صالح مدير عام إدارة الكتب والمكتبات بقطاع المعاهد الأزهرية, فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع، إن الكتب المطبوعة لم تكف الطلبة، وجارى الآن طبع كتب بأعداد مناسبة لتغطية النقص.

وأكد صالح أن هذه المشكلة تسبب بها الجهاز المركزى للمحاسبات بالأزهر, حيث أصدر قراراً بتقليص نسبة الزيادة فى طبع الكتب من 25% إلى 3% فقط, مما تسبب فى نقص ملحوظ فى أعداد الكتب المطبوعة, مبررين ذلك بتخوفهم من حدوث تكدس للكتب فى المخازن وأنه سيتم طبع الكتب عند الحاجة.

وأبدى صالح استياءه من هذا القرار، موضحاً أنه عرض على الجهاز تقليص النسبة إلى 10% فقط، ولكن الجهاز أصر على قراره بأن تكون 3%, وأدى ذلك إلى نقص رهيب فى أعداد الكتب، وجارى الآن طبع الكتب الناقصة وإرسالها إلى المناطق التى يوجد بها عجز.

وأكد صالح أن العام القادم سيتم زيادة نسبة الـ3% إلى 10% لتجنب حدوث هذا الخطأ مرة أخرى.

من جهته أكد عباس شومان وكيل الأزهر، أن هناك مشكلة موجودة بالفعل فى بعض المناطق الأزهرية، وهى عدم وصول بعض الكتب إلى المعاهد، خاصة الكتب الثقافية التى يتم استلامها من مطبعة وزارة التربية والتعليم، مشيراً إلى أن ذلك يرجع إلى الظروف الأمنية التى تمر بها البلاد، وأنه سيتم حلها خلال الأيام القليلة القادمة وإرسال جميع الكتب إلى المعاهد.

وعن اللجنة التى تقوم بتطوير المناهج الدراسية للأزهر أوضح شومان، أن اللجنة تعمل ليلاً نهاراً ومتفرغة لدراسة المناهج وإيجابياتها وسلبياتها والتوصل إلى أفضل الحلول الممكنة للخروج بمناهج وكتب متطورة تواكب العصر الذى نعيشه، مشيراً إلى أن اللجنة تفرع منها حوالى 4 لجان نوعية.

فى حين أنه أكد فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، أن الكتب المدرسية تم إرسالها إلى المعاهد الأزهرية بنسبة 95%، وهناك بعض المناطق النائية التى لم تصل إليها حتى الآن، مشيراً إلى أن هناك جزءًا من الكتب الثقافية التى يتم إرسالها من وزارة التربية والتعليم لم تصل إلى المشيخة حتى الآن.

ومن ناحيته قال أحمد أنور، رئيس الإدارة المركزية بمنطقة الجيزة الأزهرية، أنه جارى استلام الكتب المدرسية من مطبعة الأزهر، حيث لم يتبق من الكتب سوى المصحف.

فى الوقت نفسه قال الشيخ جعفر عبد الله، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، إنه تم الانتهاء من إرسال جميع المناهج إلى المناطق الأزهرية، حيث لم يتبق شىء فى المناهج سواء الأزهرية أو المناهج الثقافية التى ترسلها وزارة التربية والتعليم، لافتاً إلى أنه لم يتبق سوى الكتب الخاصة بطبعة المصحف.

وأشار عبد الله، فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، إلى أنه فى حال عدم استلام أى منطقة للكتب المدرسية فى أول أسبوع من الدراسة يتم إبلاغ القطاع وإذا لم يستجب سيرفع الأمر إلى وكيل الأزهر ثم الإمام الأكبر شيخ الأزهر حتى تتم الاستجابة لمطالب المنطقة.

وأضاف رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، أنه تم إرسال المقاعد على المعاهد التى يوجد بها عجز، وذلك بالتعاون مع إدارة التوريدات، بالإضافة إلى إصلاح الأثاث الذى يحتاج إلى ترميم من خلال التعاون مع شيخ المعهد.

مصر 365