أخبار عاجلة

وزير داخلية تونس: أنصار الشريعة تقف وراء الأعمال الإرهابية الأخيرة

وزير داخلية تونس: أنصار الشريعة تقف وراء الأعمال الإرهابية الأخيرة وزير داخلية تونس: أنصار الشريعة تقف وراء الأعمال الإرهابية الأخيرة

قال وزير الداخلية التونسى لطفى بن جدو ان تنظيم أنصار الشريعة المحظور يقف وراء الأعمال التى نفذتها عناصر إرهابية أمس الخميس ضد قوات الأمن وأدت إلى مقتل عنصرين من الحرس الوطنى.

كانت وزارة الداخلية قد أكدت فى بيان لها فى وقت سابق أمس إن عنصرى أمن من الحرس الوطنى قد قتلا فيما أصيب ثالث اثر تعرضهم إلى اطلاق نار كثيف من قبل عناصر ارهابية مسلحة أثناء دورية أمنية فى مدينة قبلاط التابعة لمحافظة باجة غرب البلاد.

وأفادت الوزارة بأن "العمليات الأمنية والعسكرية متواصلة" للقبض على عناصر هذه المجموعة وقال بن جدو لدى زيارته للشرطى المصاب بالمستشفى إن التنظيم الذى منعت الوزارة انعقاد مؤتمره الثالث هو من يقف وراء الهجوم، فى إشارة إلى تنظيم أنصار الشريعة المحظور والمصنف "إرهابى" ويتزعمه أبو عياض الفار خارج البلاد.

وأضاف بأن قوات الأمن اقتحمت منزلا فى قبلاط كان يختبئ فيه الأرهابيون ووجدوا به عددا كبيرا من المتفجرات، مشيرا إلى أن عدد الأرهابيين المتحصنين فى الجبال القريبة من المنقطة يتراوح عددهم بين 20 و25 وهم محاصرون من قبل وحدات من الجيش والأمن.

يذكر ان وحدات مهمة من الحرس والجيش الوطنيين كانت اتجهت ايضا إلى مدينة الكاف شمال غرب البلاد إثر هجمات نفذتها عناصر مسلحة إرهابية ليل الأربعاء على مركزين للشرطة فى مدينة "غار الدماء" التابعة لمحافظة جندوبة القريبة، على الحدود مع الجزائر، دون أن تسفر عن إصابات.

وتقوم وحدات من الجيش بتمشيط المدينة والمناطق القريبة لتعقب العناصر الإرهابية التى لاذت بالفرار، فى حين دفعت قوات الأمن الجزائرية كذلك بتعزيزات على المعبر الحدودى "أولاد مؤمن" مع تونس تحسبا لتسلل الإرهابيين إلى الأراضى الجزائرية.

مصر 365