أخبار عاجلة

منى مكرم عبيد تنهى جولتها الدولية للتعريف بثورة ٣٠ يونيو

منى مكرم عبيد تنهى جولتها الدولية للتعريف بثورة ٣٠ يونيو منى مكرم عبيد تنهى جولتها الدولية للتعريف بثورة ٣٠ يونيو

اختتمت الدكتورة منى مكرم عبيد، الأستاذة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، زياراتها للعاصمة واشنطن، فى إطار جولتها الدولية التى شملت فرنسا وكندا، للتعريف بثورة ٣٠ يونيو، والرد على أسئلة المجتمع الدولى حول خارطة المستقبل وطبيعة عزل الرئيس السابق محمد مرسى.

وخلال جولتها كموفدة من قبل وزارة الخارجية المصرية، إلتقت الدكتورة منى مكرم عبيد فى واشنطن بالسفيرة ميلانفيرفير، المديرة التنفيذية لمعهد جورج تاون للمرأة والسلام والأمن، وتحدثا عن وضع المرأة والطفل فى ، وأوضحت لها طبيعة الدور الذى يقوم به المجلس القومى للمرأة، وفرص المصريات فى الإنتخابات المقبلة، مشددة على أهمية كوتة المرأة لضمان مشاركتها فى السلطة التشريعية.

كما إلتقت بعضوى مجلس الشيوخ من الحزب الجمهورى روجر ويكر، وفرانك وولف، المهتمان بقضايا حقوق الإنسان والأقليات، وسبق له زيارة مصر أوائل العام الجارى. وتناقشا خلال اللقاء حول أوضاع الأقباط فى مصر وما تعرضوا له من انتهاكات خلال فترة حكم النظام السابق.
> وقالت عبيد "إن أقباط مصر وبالرغم مما تعرضوا له، مؤخرا من حرق للكنائس واعتداءات وأعمال ترهيب وترويع، إلا أنهم رفضوا التدخل الأجنبي بكل صوره وأعلنوا مساندتهم للجهود المبذولة للقضاء على الإرهاب".

وخلال لقائها مع السيناتور ويكر، حرصت عبيد على شرح خارطة المستقبل، وما تم اتخاذه من خطوات للمضى قدما فى تنفيذ خارطة الطريق وفقا للجدول الزمنى المتفق عليه كما أكدت أن رسالتها للولايات المتحدة الأمريكية هو ضرورة مساندة مصر فى الخطوات التى تتبناها والحرص على دعم الحالية لضمان نجاحها فى مهمتها، بدلا من توجيه الإنتقادات واللوم.

ومن بين أبرز الاجتماعات التى شاركت بها عبيد، لقاء خاص جمعها بالكاتب الشهير توماس فريدمان. تناولا خلاله مجمل الأوضاع التى تشهدها مصر والخطوات التى يتم اتخاذها فيما يتعلق بجهود لجنة الخمسين، والتى اتسم تشكيلها بالتنوع الكبير بهدف تمثيل كل أطياف المجتمع، وأوضحت له حرص اللجنة على الإنتهاء من صياغة الدستور تمهيدا للإنتخابات البرلمانية ثم الرئاسية وهو الجدول الزمنى الذى أشاد به فريدمان مشددا على أهمية أن يكون هدف مصر فى المرحلة المقبلة هو الإنطلاق نحو المستقبل بخطى ثابتة وإيجابية دون الإلتفات للماضى وأن تتبنى مصر أجندة واضحة لتحقيق نمو حقيقى وتقدم ملموس مؤكدا على ضرورة أن تتبنى مصر ثورة جديدة ضد الفقر والجهل والبطالة، وأنه مؤمن بأن الشعب المصرى الذى صنع معجزة ميدان التحرير قادر على تحقيق معجزات أخرى كثيرة.

ومن جانبها أكدت عبيد أن الشعب المصري بات هو اللاعب الرئيسى الآن وهو القادر على الحفاظ على مكتسباته ولن يرضى بأى محاولة لقمعه أوانتزاع حقوقه منه.

مصر 365