أخبار عاجلة

حقن الكولاجين تزيد من احتمال إصابة المرأة بسرطان بالمهبل

حقن الكولاجين تزيد من احتمال إصابة المرأة بسرطان بالمهبل حقن الكولاجين تزيد من احتمال إصابة المرأة بسرطان بالمهبل

الجى اسبوت هى أكذوبة علمية (G spot) هكذا بادر الدكتور مصطفى عباس استشارى الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم واستشارى العلاقات الزوجية، قائلا إن الجى اسبوت هى حصيلة أبحاث قام بها عالم ألمانى وكان أستاذ نساء وولادة استخدم فيها أكثر من 1080 امرأة ألمانية، وقام بقياس درجة الإثارة الجنسية ولحظة الوصول إلى النشوة.

وأسفرت أبحاثه عن أن نحو 800 من السيدات التى قامت عليهن الدراسة، كن يشعرن بالإثارة من نقطة تبعد حوالى4-2 سم من فتحة البول فى الجدار الأمامى للمهبل.

وأضاف عباس أن هذا العالم فسر تلك الظاهرة، بأن المرأة لديها نقطة تتجمع بها الأعصاب الحسية فى الجدار الأمامى للمهبل، وهو المسبب فى حدوث الإثارة الجنسية عند المرأة، وأطلق على تلك النقطة بالجى اسبوت.

وأشار عباس إلى أن قسم الأبحاث الجنسية بجامعة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، أكد أن الجى اسبوت ترجع لوجود بقايا غدد من البروستاتا تجعل المرأة تستمتع وتثار.

وقال عباس، إن القول بوجود بؤرة تتجمع بها الأعصاب الحسية بجدار المهبل غير صحيح وغير علمى بالمرة، لأن جدار المهبل يتكون من غشاء مخاطى وعضلات وطبقة خارجية بها ألياف، فبالرغم من أن الثلث الخارجى من المهبل، هو نفس الجزء الذى يتكون منه البروستاتا فى رحم الأم ويحمل نفس الأعصاب، ولكن إذا وجد بقايا غدد من البروستاتا فيجب أن تكون فى كل أجزاء الثلث الخارجى وليس نقطة واحدة.

وأشار عباس أنه من خلال دراسته فى علم الجنس ودراسة مراحل الدورة الجنسية للإشباع الجنسى للطرفين، وجد أن عند مرحلة الإيلاج نتيجة لدفئ حرارة القضيب تنقبض عضله الازكيو كفرنوزا والبلبوا اسبانجيوزم، والتى تؤدى إلى انتصاب البظر عند المرأة، ولأن البظر لا يوجد به أربطة دعامية التى تجعله قادرا على الانتصاب إلى أعلى، لذلك يحدث ارتجاع البظر إلى الخلف ويصطدم بجدار المهبل الأمامى على طول مجرى البول للمرأة مما يعطى إثارة أو استمتاعا للمرأة للبظر من الداخل.

مضيفا أن فى الخارج يتم حقن هذه النقطة بالكولاجين لكى تقلل إحساس المرأة للبظر من الداخل، مما يجعلها تأخذ وقت طويل فى إتيان النشوة البظرية، ومشكلة تلك الحقن أنها تزيد من احتمالات الإصابة بسرطان بالمهبل، والطريقة البديلة لتلك الحقن هى إدخال جسم مطاطى فى مجرى البول للمرأة بدلا من الحقن، وبهذه الطريقة يتم إبعاد البظر من الجدار الأمامى للمهبل ويقلل الإحساس الداخلى للبظر مما يطول الوقت فى الحصول على النشوة الجنسية.

ويضيف عباس أن ختان الإناث يقلل هذا الإحساس الداخلى للبظر لذلك يعتبر الختان جريمة فى حق كل أنثى وأيضا يقلل الإحساس الداخلى فى الزوجات التى تلد قيصرية عن الولادة الطبيعية.

مصر 365