أخبار عاجلة

«السيسي»: مرسي لم يكن يحكم.. وأنا مستعد للحساب أمام الله والشعب المصري

«السيسي»: مرسي لم يكن يحكم.. وأنا مستعد للحساب أمام الله والشعب المصري «السيسي»: مرسي لم يكن يحكم.. وأنا مستعد للحساب أمام الله والشعب المصري

قال الفريق أول عبد الفتاح ، النائب الأول لرئيس الوزراء، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الأربعاء، إن الرئيس المعزول محمد مرسي كان «رجلاً طيبًا» ولكنه لم يكن هو من يحكم ، بل الجماعة التي ينتمي إليها، مؤكدًا أنه مستعد للحساب أمام الله والشعب المصري.

وأوضح «السيسي»، في لقائه بعمد ومشايخ مطروح، أنه تقدم لمرسي بالعديد من التقارير التي تؤكد له حاله الشارع المصري وغليانه «لكنه للأسف لم يهتم بتلك التقارير ولم يأخذها على محمل الجد».

وأكد وزير الدفاع أن «هناك حساب أمام الله وفي القبر وأنا مستعد له ومستعد لحساب عام كامل أمام المصريين وقبله أمام الله، لصالح ألا يحدث في مصر ما حدث في دول أخرى بالمنطقة، لو لم تتدخل القوات المسلحة لصالح الشعب المصرى العظيم».

كان «السيسي» أكد في اجتماعه بعمد ومشايخ مطروح، في المنطقه الغربيه العسكرية بسيدى براني، غرب مرسى مطروح، على دور أهالي مطروح وريادتهم في عقد أول المصالحات لنبذ العنف بين فصائل المجتمع.

ووعد «السيسي» أهالي الضبعة بإنشاء قرية جديدة متكاملة للخدمات، شرط أن يبحثوا عن مكان على الساحل الشمالي والقوات المسلحة ستقدمه هدية لأهالي الضبعة، على موقفهم من أرض محطة الضبعة النووية.

وطالب أبناء مطروح بضرورة مساعده المحافظ/ وقال إن معكم محافظ مجتهد وجيد ويجب أن تساعدوه على إتقان عمله.

وأكد الوزير أن على المصريين بذل الجهد والعرق، لتعود مصر رائدة في المنطقة، منوهًا إلى أن هناك 400 منطقة عشوائية في مصر، ونصف الشعب تحت خط الفقر، وهناك مليوني طفل من أطفال الشوارع يبيتون لياليهم تحت الكباري وداخل الأنفاق.

وقال إن كل هؤلاء لهم حقوق يجب أن يحصلوا عليها بشكل كريم ولابد من بذل الجميع الجهد ليحصل هؤلاء على حقوقهم في حياة كريمة.