أخبار عاجلة

وزير الزراعة يفتتح أكبر مشروع تنموى لتعمير توشكى أواخر الشهر الحالى

وزير الزراعة يفتتح أكبر مشروع تنموى لتعمير توشكى أواخر الشهر الحالى وزير الزراعة يفتتح أكبر مشروع تنموى لتعمير توشكى أواخر الشهر الحالى

يقوم وزير الزراعة أواخر الشهر الحالى، بوضع حجر الأساس لمدينة توشكى الجديدة فى جنوب الوادى بمساحة 10 آلاف فدان، تمهيدا لإطلاق أكبر مشروع تنموى لتعمير وتنمية منطقة توشكى "330 كم جنوب غرب أسوان"، والمطلة على بحيرة ناصر.

وقرر الدكتور أيمن فريد أبو حديد وزير الزراعة، تشكيل فرق عمل من مركزى البحوث الزراعية والصحراء، لسحب عينات من التربة بمختلف مناطق المشروع، لتحديد إمكانيات التراكيب المحصولية لجميع مناطق الاستصلاح فى توشكى، والاستفادة من الميزة النسبية للمشروع للبدء فى حملة ترويج جديدة، تستهدف ضخ رءوس أموال مصرية وعربية فى المشروع، وزيادة معدلات التوطين به.

وذكرت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، فى بيان لها مساء أمس، أن الدولة تستهدف من إنشاء المدينة الجديدة زيادة عدد السكان لأكثر من 100 ألف نسمة بدلا من 35 ألف نسمة حاليا، ومضاعفة أعداد البنوك الرئيسية بالمدينة، وتفعيل دور الـ3 مراكز بحثية التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ووزارة الموارد المائية والرى، وعدد من الفنادق السياحية الجديدة، وتنشيط السياحة إلى مطار أبو سمبل الدولى، وتحقيق التكامل المصرى السودانى من خلال فتح خط التجارة بين والسودان عن طريق حلفا / أدندان.

وطبقا لخطة تطوير مشروع توشكى فمن المقرر أن تصبح هذه المنطقة أكبر منطقة للتربية والتسمين والحجر البيطرى للحيوانات القادمة من السودان بعد إنشاء الحجر البيطرى الكبير فى أبو سمبل، وإنشاء مجموعة محاجر جانبية، وإنشاء الشركة الجديدة للتنمية فى توشكى على مساحة 75 ألف فدان، والتى تهتم بالزراعة والتصنيع والإنتاج الحيوانى والتسويق، وإنشاء صومعة لتخزين الحبوب بطاقة استيعاب 60 ألف طن سنوياً، وإتاحة آلاف من فرص العمل الحقيقية.

وأوضح البيان أن وزارة الزراعة انتهت فى الوقت نفسه، من إعداد مخطط تنموى لمنطقة توشكى يستهدف زيادة معدلات التوطين بالمشروع، وتنفيذ حزمة من المشروعات تشارك فيها جميع الوزارات، لتحقيق التنمية المستدامة بها، وتشجيع المستثمرين المصريين والعرب على ضخ استثمارات جديدة بالمشروع.

وصرح وزير الزراعة بأنه يجرى حاليا الإعداد لطرح مساحة 35 ألف فدان لصغار المستثمرين والأفراد على شكل قطع مساحة 200 فدان، لخمس فئات هى الفلاحين والشباب وصغار المستثمرين والمصريين بالخارج والفئات الاجتماعية، وباقى المساحة مخصصة لشركة الراجحى للتنمية.

وقال الدكتور أيمن فريد أبو حديد، فى تصريحات صحفية أمس الأربعاء، إن تطوير المشروع يستهدف إضافة ما يقرب من حوالى 600 ألف فدان للأراضى الزراعية، لتحقيق التنمية المتكاملة فى الجزء الجنوبى لمصر مع تنفيذ مشروعات أخرى ترتبط بالقطاع الزراعى فى توشكى من خلال إنشاء وتطوير نظام النقل المتمثل فى المطارات والطرق والسكك الحديدية، مع تنمية الثروة الحيوانية من أغنام وأبقار وإبل، والمساعدة فى أعمال التوسع للتنقيب عن المعادن والمواد الخام، وكيفية الاستفادة منها، والبعد الاجتماعى بإنشاء مجتمع جديد لتقليل الكثافة السكانية بالوادى والدلتا.

وأوضح أن ذلك يتم من خلال جذب المواطنين لهذه المناطق عن طريق تذليل العقبات التى تواجه الاستثمار فى المشروع، وتوفير العمالة بمستوياتها المختلفة بداية من العمالة البسيطة، ووصولاً للعمالة المتخصصة فى كافة المجالات الزراعية والصناعية والتجارية، مع تقديم كافة الخدمات للجذب السكانى من الدلتا والوادى لتلك البقعة الجديدة بالجزء الجنوبى من مصر.

وأضاف أبو حديد أنه فيما يتعلق بالتراكيب المحصولية المقترحة، فإنه تم دراسة عدد من البدائل للتراكيب المحصولية والتى تتناسب مع الأنماط المختلفة من ناحية الاستغلال، سواء للشركات أو الأفراد والتى تلائم الظروف البيئية للمنطقة، وبالتالى فإن هناك توصيات بعشرة اقتراحات للتراكيب المحصولية ولاختيار أفضلهم وأنسبهم، مرتبطة بالاحتياج المائى لكل تركيب، والمتاح الخواص الطبيعية للأراضى وقابليتها للزراعة العمالة المطلوبة ومدى ملائمة كل تلك العوامل للمستثمرين.

وأشار الوزير إلى أنه تم تقسيم المشروع لأربعة أفرع رئيسية وهى فرع (1) بمساحة 120 ألف فدان، تم تخصيص مساحة 25 ألف فدان إلى شركة المملكة للتنمية الزراعية منها 10 آلاف فدان طبقا لنظام التملك، 15 ألف فدان بحق الانتفاع)، موضحا أن الشركة انتهت من زراعتها، وقد تم الانتهاء من زراعة ألفى فدان، وجارى تنفيذ أعمال البنية الأساسية فى مساحة أربعة آلاف فدان، فى حين تقوم شركة الراجحى باستصلاح مساحة 25 ألف فدان، تم تسليمها إلى الشركة كمرحلة أولى ضمن اتفاق على مساحة 100 ألف فدان، بينما قامت الشركة بأعمال استصلاح لمساحة 20 ألف فدان، وتركيب كافة أعمال البنية الأساسية وتركيب أجهزة الرى فى هذه المساحة، وتقوم الوزارة حاليا بإدارة مساحة 75 ألف فدان، جارى الإعداد لإنشاء شركة جديدة عليها.

وأضاف أبو حديد أنه فيما يتعلق بالأراضى الواقعة على فرع2 والبالغ مساحته 120 ألف فدان، فقد تم الاكتفاء بمساحة 43 ألف فدان لشركة جنوب الوادى للتنمية وزراعة 30 ألف فدان منها، بينما تم تخصيص 30 ألف فدان من إجمالى 100 ألف فدان على فرع 3، وذلك لصالح شركة الظاهرة للتنمية الزراعية وجارى أعمال استصلاح وأعمال البنية الأساسية، وسوف ننتهى من استصلاح هذه المساحة خلال 24 شهر، بينما لا يزال العمل متوقفا فى المساحات الواقعة على فرع 4، بإجمالى 200 ألف فدان متوقف حتى تحديد الاحتياجات المائية بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية والرى.

وأشار الوزير إلى أنه تقرر إنشاء شركة التنمية الزراعية المتكاملة لتوشكى على مساحة 75 ألف فدان، لإنشاء مجمع زراعى صناعى متكامل لاستصلاح واستزراع الأراضى والتصنيع الزراعى والثروة الحيوانية والميكنة والتسويق، وإقامة مجتمع متكامل بعد موافقة مجلس الوزراء على الاكتتاب لرأس مال مدفوع ثلاث مليارات جنيه، تكون الأسهم فيه 50% للاكتتاب العام، 25% لشباب، 25 ملكية الدول مقابل الأرض وبتسهيلات مباشرة للشباب.

مصر 365