شرطة دبي تضبط سائقين متهورين تسابقا على الطرقات

شرطة دبي تضبط سائقين متهورين تسابقا على الطرقات شرطة دبي تضبط سائقين متهورين تسابقا على الطرقات

ضبطت دوريات فــريق الاسنـاد التابعة للادارة العامة للمرور في شرطة دبي مركبتين من نوع دفع رباعي كانتا تسيران على الطرق العامة بصورة تشكل خطورة بالغة على سائقيها وعلى مستخدمي الطرق في منطقتي المزهر والمحيصنة 1 على شارع تونس، وذلك تنفيذا لتوجيهات الادارة العامة للمرور في مجال الضبط الوقائي لضبط وحجز المركبات التي يقودها سائقوها على الطرق العامة بتهور أو بصورة تشكل خطر على مستخدمي الطرق العامة.

وقال اللواء المستشار المهندس محمد سيف الزفين مدير الادارة العامة للمرور في شرطة دبي انه بعد أن رصدت دوريات فريق الاسناد المركبتين أثناء دخولهما أول دوار على شارع تونس بمنطقة المزهر القادم من شارع الخرطوم باتجاه شارع الشيخ محمد بن زايد، توقفت المركبتان بمحاذاة بعضهما البعض لثوانٍ وسط الطريق على مخرج الدوار استعدادا للانطلاق معا للتسابق، وانطلقتا بسرعة جنونية وبصورة تشكل خطرا على سائقهيا وعلى مستخدمي الطرق العامة (مع العلم بأن حادثين بليغين في وقت سـابق قد وقعا على نفس الشارع وتوفي أحد الأشخاص بسبب مثل هذه التصرفات).

وأضاف اللواء الزفين أنهما اتجها معاً إلى المنطقة الداخلية منطقة المحيـصنة 1 وهي منطقة تكثر منها البلاغات والشكاوى من السكان ليلا عن ازعاج من مركبات ودراجات، وفي نفس المنطقة كذلك كررا التسابق فيما بينهما عدة مرات حيث كان كل منهما يتوقف بجانب الآخـر بعد مخارج الدوارات والتقاطعات الداخلية ثم ينطلقان للتسابق معاً بسرعة خطرة مما يشكل خطورة بالغة عليهما وعلى مستخدمي الطرق في المنطقة وإزعاجاً وإقلاقاً لراحة الساكنين بسبب الضجيج الذي يصدر من المركبة الاولى كونها مركبة مزودة في محركها لزيادة سرعتها ومطورة الكترونيا.

تدخل

ولفت الزفين الى انه بعد ان توقفا ونزلا من المركبات تدخلت إحدى الدوريات وتم إبلاغهما بما قاما به وان دوريات فريق الاسناد كانت ترصدهما وترصد كل الافعال التي قاما بها من تسابق وقيادة المركبات بصورة خطرة على الطريق ابتداء من اول دوار في منطقة المزهر مروراً بشارع تونس وتقاطع عود المطينة ودخولهما المحيصنة1 وتكرارهما عملية التسابق فيما بينهما غير مباليين بالانظمة والقوانين وغير مدركين خطورة قيادة المركبات بتلك الطريقة على حياتهما وحياة مستخدمي الطريق العام، وعند الاستفسار منهما عن سرعتهما اثناء التسابق قالا فوق 160 كم/س، مع العلم بأن سرعتهما كانت اكثر من ذلك، وسرعة الطريق في تلك المنطقة هي في حدود 40-60كم/س كونها منطقة سكنية داخلية، وتم توضيح خطورة ما قاما به وتم إبلاغهما بأن الاجراءات المرورية تتطلب حجز المركبات وتحرير المخالفات المرورية المرتكبة ثم نقلت المركبتان الى شبك الحجز بواسطة رافعات الشرطة وتم تحرير المخالفات التي ارتكبها كل منهما.