أخبار عاجلة

إسرائيل تقتحم الحدود اللبنانية براً وجواً

إسرائيل تقتحم الحدود اللبنانية براً وجواً إسرائيل تقتحم الحدود اللبنانية براً وجواً
الطيران يخرق الأجواء للمرة الثانية.. وعودة الهدوء بعد اشتباكات طرابلس

كتب : سيد خميس ومحمد حسن عامر منذ 41 دقيقة

تخطت أمس قوة عسكرية إسرائيلية مؤلفة من 12 جندياً السياج التقنى، فى بلدة عيترون الحدودية الذى يفصل بين إسرائيل ولبنان، ودخلت القوة بستان الزيتون الذى شهد توتراً أمس الأول بين جيش الاحتلال والمزارعين اللبنانيين، الذين كانوا يقطفون المحصول، بهدف تنفيذ عمليات تفتيش بالاستعانة بالكلاب البوليسية.

وواصل الطيران الحربى الإسرائيلى انتهاكاته للأجواء اللبنانية، وأفاد بيان لقيادة الجيش اللبنانى، أن ثلاث طائرات استطلاع إسرائيلية خرقت الأجواء اللبنانية، ونفذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق وبعلبك بشرق لبنان والجنوب والبقاع الغربى، ثم غادرت تباعاً باتجاه الأراضى العربية المحتلة.

وتعتبر هذه هى المرة الثانية هذا العام التى تحلق فيها طائرات إسرائيلية فوق الأجواء اللبنانية، حيث كانت الأولى يوم 31 أغسطس الماضى، لتنفيذ غارات وهمية، وبالتزامن معها دفع الجيش الإسرائيلى تعزيزات إضافية على طول الحدود اللبنانية الإسرائيلية خاصة فى مناطق الجليل الأعلى ومزارع شبعا اللبنانية المحتلة ومرتفعات الجولان.

على جانب آخر، وفيما عاد الهدوء الحذر إلى محاور القتال التقليدية بين منطقتى جبل محسن وباب التبانة فى مدينة طرابلس، الواقعة شمال لبنان، أمس، بعد اشتباكات عنيفة بين مؤيدين ومعارضين للرئيس السورى بشار الأسد، قالت وكالة الأنباء الوطنية الرسمية للإعلام إنّ الجيش اللبنانى يسيِّر دوريات عند الخط الفاصل بين المنطقتين، بالإضافة إلى دوريات من قوات الأمن الداخلى فى الشوارع الرئيسية والفرعية ضمن خطة وضعتها وزارة الداخلية.

وكانت اشتباكات مدينة طرابلس أسفرت عن إصابة أحد عناصر الجيش، وسط أنباء عن وقوع انفجارات ضخمة فى منطقتى «التبانة» و«جبل محسن»، وانتشار كثيف لقوات الجيش.

DMC

شبكة عيون الإخبارية