أخبار عاجلة

جهاز لـ«الطوارئ» بأمانة العاصمة المقدسة

جهاز لـ«الطوارئ» بأمانة العاصمة المقدسة جهاز لـ«الطوارئ» بأمانة العاصمة المقدسة

 عكاظ (مكة المكرمة)

شكلت أمانة العاصمة المقدسة جهازا متكاملا استعدادا للحالات الطارئة التي قد تحدث في أي وقت خلال موسم الحج، بإشراف الإدارة العامة للكوارث.ويقوم الجهاز بمتابعة الحالات الطارئة مثل الأمطار الغزيرة، انهيارات في المباني، حرائق كبيرة أو ما شابه ذلك -لا قدر الله-، حيث يقوم الجهاز بالإشراف على متابعة تنفيذ خطط ومهام الأمانة في الطوارئ والمشاركة فيها والتنسيق مع الجهات الحكومية والجهات ذات العلاقة عند حدوث الطارئ، بتجهيز المعدات والوسائل الكفيلة بإنهاء الحدث الطارئ وتحديد الجهات المطلوب تدخلها ومشاركتها مع الأمانة حسب طبيعة الحدث الطارئ، ومتابعة ذلك حتى انتهائه.أوضح ذلك أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار، وقال: تم وضع خطة مدروسة لتنفيذ أعمال الطوارئ، وتشكيل جهاز متخصص للإشراف على متابعة تنفيذ هذه الخطة، حيث يضم هذا الجهاز نخبة من منسوبي الأمانة المتمرسين وذوي الخبرات في أعمال المواسم، مثل مدير عام مشاريع السيول، مدير عام الخدمات العامة، مدير عام النظافة، مدير عام الدراسات والإشراف، مدير عام التشغيل والصيانة، مدير عام الحدائق والتجميل، ورؤساء البلديات الفرعية، بالإضافة إلى تكوين لجنة من مديري الإدارات ذات العلاقة بالحدث الطارئ حال وقوعه.في السياق ذاته وقع أمين العاصمة المقدسة عقدين للأعمال المتعلقة بموسم الحج بقيمة إجمالية بلغت 1.500.000 ريال، حيث شمل العقد الأول عملية تأمين عمالة وآليات ومعدات لأعمال الطوارئ لموسم حج 1434هـ بمركز إسناد المعابدة، بمبلغ 998.500 ريال، فيما شمل العقد الثاني تجهيز مقرات الكشافة المساندة لأعمال الأمانة بالمشاعر المقدسة بمبلغ 499.000 ريال.وقال البار إن الأمانة حريصة على تحقيق أعلى مستوى من الخدمات لضيوف الرحمن، وتهيئة الأجواء المناسبة لهم، انطلاقا من توجيهات ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلديـة والقروية، حيث تولي الأمانة جل عنايتها لتوفير جميع الإمكانات وبذل أقصى الطاقات لأمن وسلامة وراحة حجاج بيت الله الحرام وتمكينهم من أداء نسكهم بيسر وسهولة.

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية