السفارة الأمريكية ببغداد تستنكر استهداف مدرسة ابتدائية فى الموصل

السفارة الأمريكية ببغداد تستنكر استهداف مدرسة ابتدائية فى الموصل السفارة الأمريكية ببغداد تستنكر استهداف مدرسة ابتدائية فى الموصل

استنكرت سفارة الولايات المتحدة ببغداد الهجوم الانتحارى الذى استهدف إحدى المدارس الابتدائية قرب مدينة تلعفر والذى راح ضحيته عدد من الأطفال الأبرياء، والهجوم الذى استهدف الزوار فى بغداد، فضلاً عن اغتيال اثنين من الصحفيين العراقيين فى الموصل مركز محافظة نينوى.

وأعربت السفارة الأمريكية- فى بيان مساء اليوم "الأحد"- عن قلق الولايات المتحدة الشديد من مقتل اثنين من الصحفيين العراقيين فى الموصل، وإدانتها جميع الاعتداءات التى من شأنها الحد من حرية الصحافة وترهيب وسائل الإعلام.

وأضاف البيان أن الولايات المتحدة تواصل عملها مع العراقية من أجل مكافحة الإرهاب وتقديم أولئك الأشخاص المسئولين عن هذه الاعتداءات الجبانة إلى العدالة.

يذكر أن مراسل ومصور قناة الشرقية قتلا أمس فى هجوم مسلح بمدينة الموصل، فيما استهدف تفجير انتحارى بسيارتين مفخختين اليوم إحدى المدارس الابتدائية ومركز شرطة فى قضاء تلعفر غرب الموصل؛ ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات بينهم أطفال.

مصر 365