أخبار عاجلة

6% من مرضى السكر النوع الثانى معرضون للإصابة بالقدم السكرى

6% من مرضى السكر النوع الثانى معرضون للإصابة بالقدم السكرى 6% من مرضى السكر النوع الثانى معرضون للإصابة بالقدم السكرى

مرض السكر من الأمراض المزمنة،، إلا أنه يمكن التعايش معه، وتعود مشكلة الإصابة بالسكر إلى المضاعفات، التى قد يسببها، ومنها القدم السكرى.

حيث يقول الدكتور حسام أحمد فؤاد، أستاذ الجراحة العامة والأورام، والغدد والأوعية الدموية، وجراحة المناظير المتقدمة، والجهاز الهضمى وجراحات السمنة، وزميل الكلية الملكية للجراحين بلندن، إن مرض السكر مرض يمكن التعايش معه، إلا أن ذلك لا ينفى خطورة المرض، حيث يتعرض 6% من المصابين بالسكر النوع الثانى، و7% من مرضى السكر فوق الستين عاما، إلى البقاء فى المستشفيات والتعرض إلى الجراحة بسبب القدم السكرى.

وتصيب متلازمة القدم السكرى مرضى السكر، وقد تصل مضاعفاتها إلى حد بتر الأطراف، بسبب وجود الغرغرينة، ولا تتوقف مضاعفات القدم السكرى عند البتر فقط بل قد تصل إلى الوفاة.

وأضاف حسام أن التهاب الأعصاب هو السبب الأول فى الإصابة بمتلازمة القدم السكرى، حيث يمثل من 45-60% من القدم السكرية، فى حين تكون قصور الدورة الشريانية هى السبب الرئيسى فى 10% من الحالات، وفى 25% إلى 45% يكون العاملان هما سبب وجود القدم السكرى.

وقال حسام إن الوقاية خير من العلاج، لذلك فن الاهتمام الدائم بالقدمين عند مرضى السكر، وعلاج الجروح مهما كانت بسيطة بسرعة علاجها، إذا كان الخدش بسيطا فيجب علاجه عند شخص خبير وليس شخصا عاديا.

أما فى حالة الإصابة بجرح فى القدمين فيعتمد العلاج على نوع الإصابة، فإذا كانت الإصابة بسبب التهاب ميكروبى، فيجب إجراء مسحة مزرعة من القرحة قبل البدء باستخدام المضاد الحيوى.

أما إذا كانت الإصابة سطحية فيجب تنظيف الجرح فى عيادة خاصة، بالإضافة إلى عمل غيار بيتداين غير لاصق، ثم مضاد حيوى.

و فى حالة وجود التهاب ميكروبى شديد، مع ارتفاع فى الحرارة، والتهاب خلوى وصديد بالقدم، فيجب نقل المريض فورا إلى المستشفى لأنه يكون فى حاجة إلى أكثر من مضاد حيوى يأخذ عن طريق الوريد.

وفى بعض الحالات المتقدمة يتم التدخل الجراحة وذلك لإنقاذ الأوعية السليمة، واستئصال الأنسجة المصابة، ويجب أن يكون الجرح الناتج مسطحا بدون تجاويف عميقة.

أما فى الحالة أصابع القدم المصابة "بخراج"، فيجب بترها موضوعيا فكم من سيقان بترت بعد محاولات لإنقاذ أصابع ليست لها وظيفة.

مصر 365