أخبار عاجلة

الأحداث العنيفة فى الشارع المصرى تضعف العلاقات الحميمة فى المجتمع

الأحداث العنيفة فى الشارع المصرى تضعف العلاقات الحميمة فى المجتمع الأحداث العنيفة فى الشارع المصرى تضعف العلاقات الحميمة فى المجتمع

تركت الأحداث العنيفة والقلاقل الأخيرة بالشارع المصرى، أثارا سلبية على كل نواحى المجتمع، حتى أنه أثر على العلاقات الجنسية بين الزوجين وجعلها أمراً غير مرغوب فيه بنسبة كبيرة، حيث يؤكد الخبراء أن حالة القلق والتوتر، التى تمر بها البلاد وأخبار العنف والقتل والمظاهرات، والأخبار المتناثرة عن وقوع هجوم أو انفجار هنا، وهناك لها تأثير مباشر على إشارات المخ السلبية التى يقوم بإرسالها للمراكز الجنسية، مما يؤثر على الرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة على حد سواء، هذا ما أكده الدكتور سعيد عبد العظيم- أستاذ الطب النفسى كلية طب قصر العينى جامعة القاهرة لافتا إلى أن العلاقات الحميمة تحتاج إلى الطمأنينة، مشيرا إلى أن المخ هو المتحكم الرئيسى فى العلاقة الجنسية، وهذا يتأثر بالأحداث المحيطة، فإذا كان ما يحدث فى العالم الخارجى مخيف، فإن المخ يتوقف عن إرسال إشارات إيجابية للعلاقة الجنسية فتستمر ضعيفة، فعندما يسيطر على الرجل والمرأة ظروف غير مريحة وتوتر فلا يمكن أن يحدث بينهما علاقة جنسية.

وأوضح أن المخ يضم منطقة هلالية تشمل مراكز متخصصة عن العملية الجنسية، وتستقبل الحواس الخمس المؤثرات الخارجية وتصل إلى المراكز المتخصصة فى المخ والتى تثير الرغبة وتهيأ للعملية الجنسية، لافتا إلى أن الغدد الصماء تلعب دوراً مهماً فى العملية الجنسية فهى مسئولة عن إفراز هرمون التيستيستيرون- هرمون الذكورة "المسئول عن الرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة، وإن كان يفرز لديهما بنسب متفاوتة: الرجل أكثر بكثير من المرأة.

ويقول إن الاكتئاب مرض منتشر ويؤثر على الرغبة الجنسية، والرغبات الأساسية مثل الطعام والرغبة فى النوم سواء بالزيادة أو النقصان، والشعور بالحزن، لذلك فإنه لا تجتمع الرغبة الجنسية والاكتئاب أبدا.

مصر 365