أخبار عاجلة

عنف الأزواج ضد الزوجات يعود لأسباب نفسية واجتماعية

عنف الأزواج ضد الزوجات يعود لأسباب نفسية واجتماعية عنف الأزواج ضد الزوجات يعود لأسباب نفسية واجتماعية

تعانى كثير من الزوجات من عنف الأزواج، الذى قد يصل لإصابتهن فى بعض أجزاء من أجسادهن إضافة إلى التأثير النفسى، ويقول الدكتور جمال شفيق أحمد- أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس، أن العوامل النفسية والظروف الاجتماعية والبيئية عامل رئيسى وراء الكثير من جرائم عنف الأزواج ضد الزوجات ومن أهم هذه الأسباب، مشاهدة الزوج لوالده يمارس العنف مع والدته منذ صغره، كذلك نصائح بعض الأصدقاء والمقربين بأن الضرب هو أحسن وسيلة للتعامل مع الزوجة والسيطرة عليها، كذلك التدخل من جانب الوالدين وسيطرة والد الزوج وخضوع الزوج لكل أوامره بتأديب الزوجة، بالإضافة إلى تدخل أهل الزوج فى كل شئون الحياة الزوجية حتى فى العلاقات الخاصة بين الزوجين.

وأشار شفيق إلى أن، طبيعة عمل الزوج أيضا مؤثرة خاصة إذا كان يعمل فى مهن ذات طبيعة عنيفة، ومن أسباب العنف أيضا الغيرة المرضية، شك الزوج المستمر فى تصرفات الزوجة، إضافة لضعف الضمير والوازع الدينى لدى الزوج، بطالة الزوج وإرغام الزوجة أن تعمل لتصرف عليه وعلى الأسرة.

وأكد شفيق أن بخل الزوج فى الإنفاق على الأسرة من أهم أسباب العنف وزيادة معدل ارتفاع الجريمة، كذلك إدمان الزوج للمسكرات والمخدرات، وصغر وضيق حجم المسكن، وجود مشكلات وعدم توافق البيئة وكثرة عدد الأبناء، وأخيرا إصابة الزوج بمرض نفسى أو عقلى.

مصر 365