أخبار عاجلة

"القاعدة" تعلن مسئوليتها عن اقتحام مقر عسكرى جنوبى اليمن

"القاعدة" تعلن مسئوليتها عن اقتحام مقر عسكرى جنوبى اليمن "القاعدة" تعلن مسئوليتها عن اقتحام مقر عسكرى جنوبى اليمن

أعلن تنظيم القاعدة فى اليمن، مسئوليته عن اقتحام مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية فى محافظة حضرموت، جنوبى اليمن، الأسبوع الماضى، والذى أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من جانب ضباط وجنود الجيش اليمنى.

وروى التنظيم فى بيان صحفى، وصل اليوم الأحد الأناضول تفاصيل اقتحام المقر، مشيرا إلى أنه مع بداية الاقتحام، تقدمت مجموعتان إلى مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية، وبدأ الهجوم بتقدم المجموعة الأولى، مرتدين زى عسكرى، ومعهم سيارة ملغمة بالمتفجرات، حتى وصلوا إلى مقر قيادة المنطقة الثانية.

وأضاف "أنه بعد الاشتباك مع حاجز التفتيش، تم الوصول لبوابة مقر القيادة، وتصفية طاقم الحراسة المكون من عشرة جنود".

وأفاد البيان "أن عناصر القاعدة، قامت بوضع السيارة المفخخة على البوابة، ثم واصلوا طريقهم إلى داخل مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية، وقاموا بتصفية كل الضباط المتواجدين فى جميع طوابق المبنى، عدا أربعة فروا".

وتابع أن "المجموعة الثانية، تقدمت إلى معسكر الأمن المركزى المتواجد فى محيط المنطقة العسكرية، وقامت بإلقاء عدد من القذائف على مقر المعسكر، مما أدى إلى إصابات فى صفوف قوات الأمن المركزى، كما تم استهدافهم بتفجير عبوة ناسفة، خلال خروجهم من المعسكر".

ولفت إلى أن "المعركة استمرت ثلاثة أيام، سيطر فيها المجاهدون على مبنى القيادة بشكل كامل، وصدوا حملتين للقوات الخاصة، وأوقعوا فيهم قتلى، بعد تفجير السيارة الملغومة فى بواية مقر القيادة العسكرية"، بحسب البيان.

واعترف تنظيم القاعدة فى البيان، بمقتل أحد مهاجميه خلال مواجهات مع الجيش اليمنى، مشيرا إلى أن " اليمنية تكتمت على نتائج العملية، ولم تعلن عن عدد القتلى أو عن رتبهم العسكرية، ونوعية الهدف المستهدف، حتى تخفى على العالم الهزيمة النكراء وعجزها التام عن حماية هذا المقر المهم".

وأضاف "أنه فى السنوات الأخيرة، وفى ظل الهيمنة الأمريكية على اليمن، تحولت عدد من المقار العسكرية للجيش، والأمن إلى غرف استخبارات، وإدارة مشتركة لتوجيه الحرب ضد المجاهدين، وتسيير الطائرات بدون طيار".

ووجه القاعدة فى بيانه رسالة للجيش، والأمن اليمنى قائلا إن الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى "يجركم، ويجر البلد إلى أتون حرب، تدفعون أنتم ثمنها نيابة عن الأمريكان، وإن الحرب تولد الحرب، وعبد ربه عاجز عن حمايتكم؛ فلا تبذلوا أرواحكم فى حرب بالوكالة، تخسرون فيها دينكم ودنياكم".

وكانت مجموعات مسلحة من عناصر القاعدة قد هاجمت الاثنين الماضى، مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية، وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية بعد ساعات تطهير مقر القيادة من المسلحين بعد تدخل قوات مكافحة الإرهاب، بحسب بيان وزارة الدفاع حينها.

ولم تعلن السلطات اليمنية، حتى ظهر اليوم الأحد عن خسائرها الناتجة عن الهجوم المسلح لعناصر "القاعدة" كما لم تعلق على بيان التنظيم.
>

مصر 365