أخبار عاجلة

تعطل مدارس بالضفة الغربية بعد إصابة طفلة إسرائيلية بطلق نارى

تعطل مدارس بالضفة الغربية بعد إصابة طفلة إسرائيلية بطلق نارى تعطل مدارس بالضفة الغربية بعد إصابة طفلة إسرائيلية بطلق نارى

توقفت الدراسة اليوم فى عدد من مدارس مدينة البيرة الواقعة قرب رام الله بالضفة الغربية، بسبب اندلاع مواجهات بين فلسطينين والقوات الإسرائيلية، على خلفية إصابة طفلة إسرائيلية بطلق نارى فى مستوطنة "بسغوت" شمالى رام الله أمس، بحسب ما لاحظه مراسل الأناضول وأكده مسئول فلسطينى.

وقال مدير العلاقات العامة بمديرية التربية فى مدينة بيرة رمضان فنون إنه لم يتوجه اليوم الأحد طلاب عدد من المدارس فى حى الجنان فى البيرة لمقاعد الدراسة بفعل الأوضاع الأمنية ووجود قوة من الجيش الإسرائيلى به.

وبحسب شهود عيان، فقد قامت القوات الإسرائيلية منذ الساعات الأولى من صباح الأحد، بمداهمة المدينة والقيام بحملة تفتيش واسعة بحثا عن متورطين فى حادث إطلاق النار، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة أسفرت عن إصابة شابين بالرصاص المطاطى تم نقلهما لمجمع رام الله الطبى لتلقى العلاج.

وكانت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمرى، قد قالت فى بيان صحفى، أمس "إن عائلة يهودية تقيم فى مستوطنة بسغوت أبلغت عن اصابة طفلتها بعيارات نارية بينما كانت تلهو فى ساحة المنزل، ما أسفر عن إصابتها فى القسم العلوى من جسمها بجراح بالغة".

وفيما لم يوضح بيان الشرطة الإسرائيلية مصدر إطلاق النار، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن تمكن مسلح فلسطينى من اقتحام المستوطنة وإطلاق النار والهروب.

وعقب الحادث بدقائق، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن "مسلحا فلسطينيا أطلق النار تجاه مستوطن كان يقود دراجة نارية قرب مستوطنة كوخاف يعقوب، بمحاذاة مستوطنة بسغوت، التى أصيبت فيها طفلة إسرائيلية هذا المساء برصاصة فى الصدر"، وهو ما أكدته سلطات الاحتلال، مضيفة أن المستوطن لم يصب.

من جانب آخر، اعتدى مستوطنون متطرفون فجر اليوم على منزل فلسطينى قرب رام الله، حيث تعرض المنزل لتدمير النوافذ والأثاث، كما تعرضت مركبة فلسطينية كانت تقف بالقرب من المنزل للتكسير، بحسب شهود عيان.
>

مصر 365