أخبار عاجلة

قوات خاصة أمريكية تنفذ عملية لاغتيال قيادي في “الشباب الصومالية”

قوات خاصة أمريكية تنفذ عملية لاغتيال قيادي في “الشباب الصومالية” قوات خاصة أمريكية تنفذ عملية لاغتيال قيادي في “الشباب الصومالية”

حركة الشباب في الصومال

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جورج ليتل أن “القوات الخاصة الأميركية نفذت عملية في الصومال واستهدفت حركة الشباب الاسلامية الصومالية المتطرفة.

وجاءت العملية لالقاء القبض على قائد في حركة الشباب الاسلامية التي اعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة “مهم جدا” كما قال مسؤول في واشنطن موضحا انه لم يصب اي عسكري أميركي خلال الهجوم.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤول اميركي اخر ان هذا القيادي في الشباب قتل على الارجح لكن القوات الخاصة الاميركية اضطرت للانسحاب قبل ان تتمكن من التأكد من مقتله.

وهذه الغارة هي اكبر عملية عسكرية اميركية تنفذ على الاراضي الصومالية منذ اربع سنوات حين قتلت قوة كومندوس اميركية القيادي الكبير في تنظيم القاعدة صالح علي صالح النبهان.

وتأتي بعد أسبوعين من الهجوم الذي تبنته حركة الشباب على مركز ويست غيت التجاري في نيروبي واسفر عن سقوط 67 قتيلا على الاقل.

واكدت حركة الشباب من جهتها انها تعرضت ليل الجمعة السبت لهجوم من القوات الخاصة البريطانية والتركية استهدف قواعدها الهامة في مرفأ برواي الصومالي (جنوب) الذي ما زالوا يسيطرون عليه. لكن لندن سارعت مساء السبت في نفي اي دور لها في هذه العملية.

وقال القيادي المحلي محمد أبو سليمان لوكالة فرانس برس ان “اعداء الله حاولوا مجددا مفاجأة قيادات المجاهدين بهجوم في وقت متأخر من الليل باستخدام مروحية عسكرية لكنهم اخفقوا ولقناهم درسا”.

وتابع “وقع تبادل اطلاق نار، وكان المهاجمون غربيين”، رافضا توضيح هدف الهجوم.

كذلك قال الناطق باسم الشباب عبد العزيز أبو مصعب أن الهجوم “نفذه بريطانيون واتراك” نزلوا في زورق الى الشاطىء، من دون ان يعلن اي دليل على صحة اتهاماته. واشار الناطق الى سقوط قتيل في صفوف الشباب و”العديد من الضحايا” في صفوف القوات الاجنبية.

أونا