أخبار عاجلة

سفير مصر فى أديس أبابا: العلاقات المصرية - الإثيوبية عادت لطبيعتها بعد «مرسى»

سفير مصر فى أديس أبابا: العلاقات المصرية - الإثيوبية عادت لطبيعتها بعد «مرسى» سفير مصر فى أديس أبابا: العلاقات المصرية - الإثيوبية عادت لطبيعتها بعد «مرسى»
دبلوماسيون: تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبى بشأن سد النهضة تغير إيجابى وعودة للتعاون

كتب : بهاء الدين محمد ونبيلة مجدى منذ 36 دقيقة

رحب دبلوماسيون بتصريحات رئيس الوزراء الإثيوبى هيلى مريام ديسالين، حول عمق العلاقات بين بلاده ومصر، التى أكد خلالها فى مؤتمر صحفى بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أمس الأول، أن «سد النهضة ملكية مشتركة مع والسودان، وعليهما ألا يقلقا منه». وقال محمد إدريس، سفير مصر لدى إثيوبيا، لـ«الوطن»: إن العلاقات المصرية - الإثيوبية عادت لطبيعتها بعد عزل الرئيس محمد مرسى، الذى اشتعلت فى عهده حرب تصريحات سياسية بين الجانبين المصرى والإثيوبى بخصوص بناء سد النهضة.

وشدد «إدريس» على ضرورة أن يبقى نهر النيل جسراً للتعاون بين البلدين وليس ساحة للصراع، وذلك لتحقيق المنفعة المشتركة منه. وأضاف «إدريس» أن علاقة مصر بإثيوبيا ليست على المستوى الدبلوماسى فحسب وإنما تربطهما علاقات شديدة القوة بين الشعبين اللذين سيصران على إبقاء التعاون بينهما وهو ما ساعدتهما على تخطى الأزمة. وأكد محمد جبارة، المستشار الإعلامى بالسفارة السودانية، لـ«الوطن» أن هذا التصريح متوقع فى ظل التعاون المشترك بين هذه الدول خلال الفترة الأخيرة، معلقاً: «هناك تعاون وتنسيق تم فى هذا المجال، عبر تكوين لجنة وزارية ثلاثية ستنعقد فى الخرطوم خلال الشهر الجارى لإبداء الرأى وتقييم آثار السد، فضلاً عن الاتصالات الجارية والمستمرة بين الدول الثلاث». وقال الدكتور أيمن عيسى، رئيس مجلس الأعمال المصرى - الإثيوبى: إن تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبى تعبر عن الواقع الملموس خلال الفترة الماضية، التى شهدت تغيراً ومبادرات إيجابية من الجانب الإثيوبى، تمثلت فى عودة الموافقة على استكمال اجتماعات اللجنة الثلاثية المشتركة لتقييم آثار سد النهضة، بعد توقف عملها خلال حكم «مرسى».

DMC