إزالة «حراج بن قاسم».. أخبار متضاربة.. والأمانة تنفي

إزالة «حراج بن قاسم».. أخبار متضاربة.. والأمانة تنفي إزالة «حراج بن قاسم».. أخبار متضاربة.. والأمانة تنفي

 محمد النغيص (الرياض)

كشفت لـ«عكاظ» أمانة منطقة الرياض ممثلة بمركزها الإعلامي، عن أن الأخبار المتناقلة في الصحف في ما يتعلق بإزالة «حراج بن قاسم» الذي يقع محاذيا للدائري الجنوبي غير صحيحة، موضحة أنهم «لايعرفون شيئا» في ما يتعلق بالإزالة ولم يقوموا بنشر أخبار في ما يتعلق بهذا الموضوع وتزويد الصحف بها من أجل نشرها في وسائل الإعلام المختلفة، مشيرة إلى أن كل ما في الأمر اجتهادات صحفية من قبل الإعلاميين.ورفض مدير الأسواق والراحة والسلامة بالأمانة محمد النفيعي التحدث في هذا الموضوع واكتفى بالقول: الرد من المركز الإعلامي بالأمانة في ما يتعلق بالإزالة ولسنا مخولين بالإدلاء بأي تصريح بناء على التعليمات.وكان مدير بلدية النسيم المهندس ناصر البدر قد أفاد في تصريح سابق أن الإزالة ستكون في الشهر المقبل ولكن لم يرد على سؤال الصحيفة بخصوص تأمين محلات أخرى للبائعين وأصحاب المحلات والبسطات العشوائية المهددة بالإزالة، خاصة أن الأمانة لم توفر لهم أسواقا بديلة أو مؤقتة إلى حين الانتهاء من مشروع سوق الحراج الجديد الذي حدد بعد 6 أشهر موعدا للانتهاء منه ونقل المحلات المزالة إلى هذا السوق. من جهة أخرى، كشف عدد من البائعين أن منسوبي الأمانة قاموا بتوزيع إشعارات على المحلات العشوائية من أجل إزالتها وإعطائهم وقتا كافيا من أجل ترتيب وإخلاء الموقع تمهيدا لإغلاقها وإزالتها، وحثت ملاك هذه المحلات التي ستتعرض للإزالة بالاتجاه إلى شركة الرياض المخولة والمشرفة على حراج الرياض الجديد من أجل الحصول على مواقعهم في السوق الجديد.