أخبار عاجلة

نمارس الريـاضـة بـ «القـطـة» لغـيـاب المـلاعـب

نمارس الريـاضـة بـ «القـطـة» لغـيـاب المـلاعـب نمارس الريـاضـة بـ «القـطـة» لغـيـاب المـلاعـب

الأمـانـة: الصيانـة بـعـد التـنـفـيذ مسؤوليـتـنا .. شباب المديـنـة:

 سامي المغامسي (المدينة المنورة)

طـالـب عـدد كبير من الشباب أمانة المدينة المنورة باستحداث ملاعب مزروعة بالنجيلة الصناعية في أحيائهـم أسوة ببعض الأحياء التي أنشئت فيها ملاعب، مؤكدين حاجة الملاعب التي تـم إنشاؤها للصيانة، مؤكدين أنهـم يضطـرون لدفـع «قـطـة» حيث يدفـع كل شاب (10) ريالات عن كل ساعة لتأمين ملعـب خاص، يمارسون فيه الرياضة المحببة كرة القدم، وناشدوا الجهات ذات الاختصاص بالإشراف المباشر على الملاعب لجذب الشباب.يقول خالد علي الحربي من سكان حي العزيزية: إن أمانة المدينة المنورة أغـفـلـت إنشاء ملاعب في العديد من الأحياء التي تحتوي على كثافة سكانية كبيرة مثل حي العزيـزيـة، عكس بعض الأحياء في الجـهـة الشرقية للمنطقة التي يتوفر فيها عدد كبير من الملاعب التي تـم تشييدها.. مضيفا: إن حي الجرف والفيصلية والسلام جميعها تفتقد للملاعب، وهي تقـع في الجهـة الغربية من المنطقة، مناشدا أمانة المدينة المنورة بتشكيل لجان لبحث ومعرفة أسباب عدم إدراج إنشاء ملاعب في الجهـة الغربية من المدينة المنورة رغم الكثافة السكانية بها، وقال: للأسف .. إن العديـد من الشباب اتجهوا للملاعب الخاصة التي يتـم تأجيرها بالساعة حيث يقوم كل شاب بدفـع (10) ريالات عن كل ساعة في الملعب الخاصة عكس ملاعب الأمانة التي تكون مجانية.ويشير فهـد طلال الرحيلي إلى أن الأمانة شيدت الملاعب في كثير من الأحياء خاصة في الجهة الشرقية ولكنها تـتـعرض للعبث، لافتا إلى ضرورة أن تـتبناها جهـة إشرافية تكون مهمتـها المحافظة على هذه الملاعـب، على أن يكون هناك تعاون بين رعايـة الشباب أو إدارة التربـية والتعليم أو يتم تشغيلها عن طريق مشغل خاص شريطة أن تكون الأسعار رمزيـة، مؤكدا أن العديد من الملاعب تعرضت للعبث خاصة في الملاعب التى شيدت في الجهـة الشرقية في المدينة المنورة، وللأسف لا يتـم إصلاح العبث في الملعب ويظل كما هو وبتالي لا يتـم الاستفادة بشكل فعلي مستمـر من الملاعب حيث تكون فترة مؤقته ويبدأ الشباب في البحث عن بديل.. مطالبا أيضا بإنشاء ملاعب في المحافظات والقرى والمراكز التي تتبـع المنطقة.أما متعب علي المطيري فيقول: يرى الكثيرون من الشباب أن لعبة كرة القدم هي المتنفس الرئيس لهم، وذلك ما يضطرهم لإنشاء ملاعب ترابـية، كما يقوم بعضهم بإنشاء ملاعب كرة طائرة بدائية لممارسة هوايتهـم خاصة في إجازة نهاية الأسبوع وخلال العطـل الرسمية بينما البعض يلجأ إلى استئجار ملاعب خاصة عن طريـق (القـطـة) ويتـم توزيـع قيمة مبلغ الإيجار الخاص للملاعب على المشاركين في ممارسة الرياضة، كما أن الكثيرين اتجهوا إلى ممارسة الرياضة لدى الأندية الخاصة التي انتشرت مؤخرا في المدينة المنورة. مضيفا: وفي الوقت ذاتـه يحرم البعض من ممارسة الرياضة بداعي عدم القدرة على دفع قيمة الاشتراك في هذه النوادي، ويطالب المطيري أن تدرس أمانة المدينة المنورة إمكانية استحداث ملاعب مزروعة بالنجيلة الصناعية في جميـع الأحياء لكي يستطيـع الشباب ممارسة رياضتهم المفضلة خاصة أن الدولة حريصة على توفـير متطلبات الشباب، مبينا أن حي العزيـزيـة والجرف يحتاجان إلى إنشاء العديد من الملاعب خاصة أن حي الجرف بقسميه الشرقي والغربي لا تتوفـر فيهما ملاعب إلى جانب عدم وجود ملاعب في حي الزراعة والفيصلية والسلام.ومن جانبه أوضح وكيل الخدمات في أمانة المدينة المنورة المهندس سلامة اللهيبي أن الأمانة عملت على زيـادة عدد الملاعب في مختلف أحياء المدينة المنورة والمحافظات، كما أنها حريصة على توفير كل متنفس للشباب، واحتواء الطاقات الشبابية وصقلـها بشكل إيجابي وحمايتها، وتنظيم التجمعات الشبابية ومتابعتها حتى لا تـتسبب في إزعاج الآخرين.. لافتا إلى ضرورة تعويد الشباب على تنظيم أنشطتهم والإشراف عليها بأنفسهم كذلك الرقي بالمستوى الرياضي والاجتماعي من خلال تعددية الأنشطة إضافة إلى توفير الموقـع الحضاري المميز لممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية المطلوبة وفق مواصفات عالية.وأكد اللهيبي أن مسؤولية البلديات تـتمثل في تحديد مواقـع الملاعب وإنشائها على الطبيعة وصيانتها بعد التنفيذ، مشيرا إلى أن ملاعب الأحياء تتكون من ملعب كرة قدم، كرة سلة وطائرة (مزدوج)، مضمار للجري، ممر مشاة، مسطحات خضراء، زراعة تجميلية محيطة بالموقع، ألعاب أطفال مختلفة، ري رئيسية، مواقف سيارات..بالإضافة إلى أن الأمانة عملت إلى تنفيذ 16 ملعبا بتكلفة إجمالية قدرها 11.791.000 ريال، بخلاف ملاعب الأحياء المنفذة مسبقا والبالغ عددها (11) ملعبا بتكلفة إجمالية بلغت 13 مليون ريال.تصميم جديدعملت الأمانة على تصميـم وطرح 18 ملعبا رياضيا جديدا في المحافظات والضواحي التي تـتبـع المنطقة وهي ملعب بلدية محافظة ينبـع، محافظة خيبر، محافظة بدر، محافظة العلا، محافظة الحناكية، محافظة المهـد، بلدية الفريش، العاقول، ينبع النخل، الحسو، أبيار الماشي، العشاش، السويرقية، المندسة، العيص، النخيل، المسيجيد والقاحة وملعب بلدية ثرب