أخبار عاجلة

الأهالى يطالبون بإطلاق اسم البرقوقى على شارع أو مدرسة بالمحافظة

يحتفل اليوم أبناء الشعب المصرى بنصر أكتوبر, وفى هذا اليوم يتم تكريم الأبطال سواء كانوا أمواتاً أو أحياءً, حيث أعلن أهالى قرية منية جناح التابعة لمركز دسوق, عن غضبهم الشديد من تجاهل الدولة من عدم إطلاق اسم "محمد فوزى البرقوقى" على أحد شوارعها أو مدارسها، والذى تم تجسيده فى عمل سينمائى، يسجل بطولة القوات المسلحة، كما تجاهلته الثقافة, فلم تتحدث عنه عبر قصورها بكفر الشيخ.

ويعد البرقوقى هو الشهيد الوحيد فى عملية تدمير ميناء إيلات الإسرائيلى فى عام 1969, والتى قامت بها فرقة الضفادع البشرية "الفرقة الثالثة"، حيث قامت بتلغيم المدمرة, وأصر البرقوقى على العودة مرة أخرى, للتأكد من وضع اللغم الذى انفجر وهو على بُعد بضعة أمتار منه قبل أن يعود إلى نقطة الالتقاء, وحمله نبيل عبد الوهاب "ضابط رئيس الفرقة",الذى رفض تركه بشاطئ الأردن, ونقل للقاهرة ودفن بقريته منية جناج.

وأكد أهالى القرية أنهم طالبوا أكثر من مرة بإطلاق اسم الشهيد على أحد الشوارع أو إحدى مدارس المحافظة, تكريما له، ولم تتم الاستجابة لهم، وتساءلوا عما إذا كان المستشار محمد عوت عجوة محافظ كفر الشيخ سيستجيب لهم ويحقق مطلبهم أم سيفعل مثل سابقيه؟

وأضافوا: الغريب فى الأمر أن عدداً من المحافظات ومنها الإسكندرية, أطلقت اسم الشهيد على شوارعها إلا محافظته كفر الشيخ.

جدير بالذكر أن الزعيم جمال عبد الناصر كرم الشهيد, بتسليم شقيقه نوط الجمهورية العسكرى من الطبقة الأولى, تقديراً لما قام به من عمل بطولى فى سبيل الوطن.

يشار إلى أن الرقيب محمد فوزى البرقوقى بطل تفجير ميناء إيلات من مواليد 1941بقرية جناج مركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ وحاصل على ليسانس الآداب واستشهد فى 16 نوفمبر1969عن عمر 28عاماً.

1%20(1).jpg

G5250c076272bd.jpg

G5250c0772a59b.jpg
>

مصر 365