أخبار عاجلة

الشراكة المجتمعية تسهم في صنع القرار الأمني

الشراكة المجتمعية تسهم في صنع القرار الأمني الشراكة المجتمعية تسهم في صنع القرار الأمني

أكد القائد العام لشرطة دبي، معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، في ترؤسه الاجتماع الدوري لمجلس الشرطة الاستشاري لخدمة المجتمع، حرص شرطة دبي على تحقيق مبدأ الشراكة المجتمعية في صنع القرار الأمني، وجعل أفراد المجتمع جزءاً لا يتجزأ في عملية تحقيق الأمن والاستقرار، ما يسهم في توفير الطمأنينة لمختلف شرائح وقطاعات المجتمع في هذا الوطن المعطاء.

 وأشاد المجلس في الاجتماع بالمبادرات الخلاقة والإنسانية والحضارية التي تحرص دائما على الوصول إلى التميز والريادة، وثمن رقي القيادة العامة لشرطة دبي في تعاملها مع أفراد الجمهور، وتطويرها للخدمات التي تقدمها للمواطنين والمقيمين في الدولة، بإنشائها نظاماً لإدارة سمعتها، بالإضافة إلى المشروع الإنساني الإلكتروني المبتكر «أمنك بلمسة زر».

وحضر الاجتماع اللواء خميس مطر المزينة، نائب القائد العام لشرطة دبي، واللواء المتقاعد ناصر السيد عبدالرزاق، واللواء المتقاعد شرف الدين السيد محمد حسين، واللواء المتقاعد محمد عبدالله صدقي، واللواء المتقاعد جمعة عبيد الصايغ، واللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة،.

واللواء محمد سعيد المري، نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، المنسق العام المجلس، واللواء محمد سعد الشريف مدير المكتب التنظيمي للقيادة العامة، والدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز دعم اتخاذ القرار، وحسين الشعفار ممثل قطاع التأمين، والدكتور عارف الشيخ ممثل قطاع الشؤون الدينية،.

والدكتور محمد حمدان الشامسي ممثل قطاع الصحة، والأستاذ عبدالرحمن الحساوي ممثل قطاع الشباب والرياضة، وعبدالحميد أحمد ممثل قطاع الإعلام، والدكتور عبدالرحمن الشرهان ممثل قطاع المحافظة على البيئة، وعبدالحكيم البدور ممثل قطاع السياحة.

خطوات تنفيذية

واطلع رئيس وأعضاء مجلس الشرطة الاستشاري لخدمة المجتمع على عرض قدمه بطي أحمد بن درويش الفلاسي مدير إدارة الأعلام الأمني، عن خطوات تنفيذية تم اتخاذها في إنشاء نظام إدارة السمعة في شرطة دبي، بناء على توجيهات معالي القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان ومتابعة نائبه اللواء خميس المزينة ودعمهما لصقل هذه التجربة ومساندتنا في أداء مهامنا وفقا لإستراتيجية شرطة دبي وتطلعاتها المستقبلية.

السمعة العالمية

كما واطلع خلفان والحضور على التصور المقترح من قسم إدارة نظام السمعة في شرطة دبي بالتعاون مع منظمة السمعة العالمية، وآليته المقترحة، بالإضافة إلى مقياس السمعة المؤسسي ومقياس السمعة الإعلامي وبالإضافة إلى مراجعة مفاهيم الشراكة والمسؤولية المجتمعية (المبادرات).

والاتصال والتخطيط، بما يتناسب مع متطلبات إدارة السمعة، وتصميم نظام إلكتروني لإدارة السمعة الإعلامية الآنية والسمعة المؤسسية، من خلال تقارير علمية بعد عمليات الرصد والتحليل، وإصدار تقرير ربع سنوي لقياس السمعة في شرطة دبي.

وأضاف الفريق ضاحي خلفان تميم أنه بتطبيق نظام الاستغاثة أصبح في إمكان غرفة عمليات شرطة دبي التعرف إلى مكان أي مواطن في أية بقعة في العالم، شريطة أن يكون مشتركاً في تطبيق ( SOS )، عبر تحميله في الهواتف الذكية، وأن يكون من المواطنين حاملي هواتف صادرة من الإمارات، وأن يكون من حسني السير والسلوك وليس عليه سوابق.

مقترحات جديدة

وتمت مناقشة المقترحات الجديدة الواردة من أعضاء المجلس، ورفع التقارير الخاصة بتلك الموضوعات إلى رئيس المجلس، أو إرسالها إلى الجهات المعنية لدراسة المقترح واتخاذ الإجراء المناسب لتنفيذها، إضافة إلى مناقشة المستجدات والموضوعات المتعلقة بخدمة المجتمع، خصوصا ما يتعلق بتعزيز قنوات التواصل مع الشركاء والتعاون والتنسيق، بما يخدم المصالح المشتركة، وتوفير الأمن والطمأنينة لمختلف شرائح وقطاعات المجتمع.