أخبار عاجلة

«الداخلية» تبحث تنفيذ منظومة أمنية لحماية المجمعات التجارية منعاً لجرائم العنف والمشاجرات

«الداخلية» تبحث تنفيذ منظومة أمنية لحماية المجمعات التجارية منعاً لجرائم العنف والمشاجرات «الداخلية» تبحث تنفيذ منظومة أمنية لحماية المجمعات التجارية منعاً لجرائم العنف والمشاجرات
 
الفريق سليمان الفهد مترئسا اجتماعا ضم قيادات امنية ومسؤولين عن أمن المجمعات
  • الفهد: الوجود والتواصل المستمر واستخدام تقنيات وتكنولوجيا كاميرات المراقبة وأجهزة التنبيه والإنذار لمراقبة المجمعات
  • اللواء الدوسري: استعداد تام للتعاون المشترك مع كل الأجهزة المعنية
بعد ايام محدودة من جريمة القتل المروعة والتي وقعت في مجمع المارينا وراح ضحيتها المواطن جمال العنزي وبعد ساعات من احالة المتهمين في القضية الى النيابة العامة وبناء على تعليمات من قبل رئيس مجلس الوزراء بالانابة ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، عقد يوم امس اجتماع موسع في وزارة الداخلية ترأسه وكيل وزارة الداخلية بالانابة الفريق سليمان الفهد وتم مناقشة آلية إعداد منظومة امنية شاملة لتوفير الحماية الكاملة للمجمعات التجارية في كافة المحافظات وضمان احكام السيطرة والرقابة الامنية واتخاذ اقصى درجات الحماية الوقائية وتعزيز وسائل وتدابير الامن والسلامة في تلك المجمعات، وذلك في اطار من التعاون والتنسيق والتواصل المباشر ما بين مديريات امن المحافظات وأجهزة الامن والسلامة المعنية بالحراسات الخاصة في المجمعات للحيلولة دون تنامي ظاهرة العنف والمشاجرات التي تحدث داخل المجمعات التجارية والتي وقعت مؤخرا وأثرها على الاخلال بالامن والنظام العام. وشارك في الاجتماع وكيل الوزارة المساعد لشؤون الامن العام اللواء محمود الدوسري ووكيل الوزارة المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي ومدراء مديريات امن المحافظات الست ومدير عام الادارة العامة المركزية للعمليات ومدير ادارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير ادارة الاعلام الامني بالانابة، كما ضم الاجتماع مسؤولي اجهزة الامن والسلامة في عدد كبير من المجمعات والمؤسسات التجارية في جميع المحافظات.

وقد تناول الفريق الفهد في الاجتماع بالشرح والتحليل توجيهات رئيس مجلس الوزراء بالانابة ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد وتعليماته بضرورة ايجاد آلية مشتركة ووضع منظومة أمنية جديدة يتم من خلالها تعزيز اجراءات المراقبة واحكام السيطرة على الاوضاع الامنية داخل وخارج كافة المجمعات التجارية باستخدام احدث النظم والوسائل التكنولوجية المتقدمة وتوفير اقصى درجات الامن والسلامة والحماية اللازمة للمواطنين والمقيمين المتواجدين داخل وخارج المجمعات التجارية في جميع الاماكن.

ومن جانبه قدم وكيل الوزارة المساعد لشؤون الامن العام اللواء محمود الدوسري تقريرا تفصيليا عن الحوادث التي تعرض لها مؤخرا عدد من المجمعات التجارية وجهود اجهزة الامن في التعامل معها وسرعة ضبط المتهمين، وكشف عن جوانب الخلل التي أدت الى وقوع مثل هذه الجرائم والحوادث المؤسفة التي باتت تشكل هاجسا لكل من اجهزة الامن والمواطنين والمقيمين على حد سواء والقت بظلالها على ما تناولته وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والتي ناشدت جميعها ضرورة اتخاذ المزيد من الاجراءات الامنية في محيط وداخل هذه المجمعات لتلافي وقوع مثل هذه الحوادث والجرائم المؤسفة.

وتناول اللواء الدوسري في تقريره الجوانب التنفيذية لتوجيهات الشيخ محمد الخالد وتأكيده وحرصه على توفير اقصى درجات الحماية والوقاية لجميع المتواجدين داخل المجمعات كما عرض الخطة الامنية والمهام والواجبات التي سيتم تنفيذها بمشاركة وبتعاون مع اجهزة الحراسات الخاصة من خلال التواصل والربط المباشر بين اجهزة الامن والحراسات الخاصة على مدار الساعة ومن خلال الاستعانة بالوسائل التكنولوجية الحديثة من كاميرات مراقبة وأجهزة انذار وتنبيه وغيرها من وسائل وتدابير الامن والسلامة بالجمعيات التجارية.

مباشر (اقتصاد)

شبكة عيون الإخبارية