أمير الجوف يدشن 12 مشروعا للطرق ووزير النقل يستمع لملاحظات المواطنين

أمير الجوف يدشن 12 مشروعا للطرق ووزير النقل يستمع لملاحظات المواطنين أمير الجوف يدشن 12 مشروعا للطرق ووزير النقل يستمع لملاحظات المواطنين
دشن أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، في مكتبه اليوم، 12 مشروعًا تنمويًا للطرق بالمنطقة، بإجمالي أطوال يصل إلى 287 كم، وبتكلفة إجمالية تجاوزت 172 مليون ريال.

جاء ذلك خلال استقباله وزير النقل والخدمات اللوجستية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطرق المهندس صالح الجاسر يرافقه عدد من قيادات المنظومة.

وبحث أمير المنطقة خلال اجتماع عقده مع وزير النقل , خدمات الوزارة والمشروعات المستقبلية بالمنطقة، إلى جانب مشروعات الهيئة العامّة للنقل والهيئة العامة للطرق وخدمات الطيران المدني.

وتضمّنت المشروعات التي دشّنها أمير المنطقة، بحضور وزير النقل ، مشاريع طرق متفرّعة شمال وغرب حزم الظمأ مع طريق ريع السمن والثرثار، وشمال طريق مغيرا، وطريق الحماميات، وطريق شرق قارا، وطريق مزارع أم أرطى، وطريق يتفرع من طريق طبرجل/القريات، حيث تهدف المشاريع لخدمة عدد من المزارع وربطها بالطرق الرئيسية المجاورة، كما شملت مشاريع التّدشين مشروع إصلاح عدد من المواقع المتفرقة من طريق الجوف/القريات وطريق القريات/الحماد، ومشروع إصلاح طريق الجوف/حائل مع توسعة أكتاف على طريق الكعيبر، إضافة إلى مشروع لإصلاح المواقع المتضررة على طريق زلوم/ العمارية ،مع وضع طبقة على طريق سلطانة ،ووضع طبقة على وصلة طريق سكاكا/عرعر، ومشروع لتحسين التقاطعات السطحية ومناطق الرّبط على بعض طرق منطقة الجوف.

في ذات السياق، التقى وزير النقل والخدمات اللوجستية، بحضور قيادات منظومة النقل والخدمات اللوجستية، عددًا من المواطنين بمنطقة الجوف؛ للاستماع إلى ملاحظاتهم الخدمية ومقترحاتهم، موجهًا بأهمية تطوير تجربة المستفيد، وتكثيف الأداء، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة.

واطّلع خلال زيارته فرع الوزارة بالجوف على سير عمل المشاريع الحالية والمستقبلية في قطاع الطرق بالمنطقة، ومراحل الإنجاز في تلك المشاريع الهادفة لخدمة زوّار وأهالي الجوف.


الوطن السعودية